صحافة المواطن

الحرية والطريق الي الإنحراف

 

كتبت _ دعاء النجار

الحرية من اسمى الصفات التى يبحث عنها كل انسان. فهى جزء اساسي في الحياة، ليس فقط للإنسان ولكن لسائر المخلوقات. فهى رمز للكرامة، والتحرر من العبودية. فقد كرم الله الانسان في كتابه : (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا) الحرية حق من حقوق الانسان عندما يمتلك الفرد الحرية يصبح قادر علي العيش بسلام مع نفسه ومع الأخرين ، فهى تدفع الانسان الي التطور ، وتساعد في تقدم المجتمعات وتوضح مدى رقي المجتمع وازدهاره لذلك يستطيع الانسان انه يصل الي القمة من خلال فهمه الصحيح لمعنى الحرية فهى تعمل علي الابداع والتميز . فالإنسان مسئول عن اختيار اسلوب حياته في تحقيق اهدافه، و اتخاذ قراراته بحرية دون إجباره علي شئ سواء في التعليم، او العلاقات الاجتماعية فيتاح له الاستقلالية، بجانب انه لديه جميع الحقوق في ابدأء الرأى والتعبير عنه وله الحق في اختلاف وجهات النظر .
فكان قديما منتشر نظام الرق والعبيد بسبب الفقر والجهل فالعبيد كانو لا يمتلكون الحرية فكانوا يواجهو العديد من المشاكل، والصعوبات ويتعرضون للظلم بالرغم من نهي عمر بن الخطاب رضي الله عنه لظلم العبيد في المقولة المشهورة له : (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً) . يجب علي الانسان الابتعاد عن المفهوم الخاطئ لمعنى الحرية في امتلاكها يعنى أذية الغير وبناءها علي حساب الاخرين فتؤدى الي هدم الشخص . فأصبح الكثير من الشباب يستخدمون اسلوب الحرية بين الاباء علي انها شئ طبيعى في اتخاذ القرارات دون قيود ليستقل بها عن العائلة فيعصون والديهم بدافع اسم الحرية ولكنه ليس المفهوم الصحيح لها . يجب توعية الشباب لمفهوم الحرية الصحيح حتى لا يحدث تأثير علي افراد الاسرة من خلال اتجاه الشباب الي الادمان والانحراف واستخدام اسلوب البلطجة بدافع اسم الحرية .لابد للحرية ان تكون في حدود معينة و مبنية علي اسس اخلاقية وطرق مدروسة حتى لاتعود بالسوء علي الأخرين او تسبب لهم اى أذى، فبدون الحرية يصبح الإنسان ٱله صامته تعمل بلا روح ، وبدون هدف تؤدى عملها بضغط وإجبار و الخوف من المستقبل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: