تقارير وتحقيقات

مسجد السلطان حسن

كتبت – نادية على محمود

يعد مسجد السلطان حسن من المساجد الإسلامية الأثرية بالقاهرة حتى إنه أصبح مزارا للسائحين . ونظراً لمكانته وأهميته قررت مصر تزيين عمله فئة المائة جنيه بصورة مسجد السلطان حسن على وجه العمله وصورة ابو الهول على خلفها .

ويقع مسجد السلطان حسن فى حى الخليفة ميدان صلاح الدين ( ميدان الرميلة ) ويبلغ طوله 150 متر وعرضه 68 متر وارتفاعه 37.70 متر والمساحة الكلية للمسجد تبلغ 7906 متر مربع .

الذى قام ببناءه هو الناصر حسن بن الناصر محمد بن قلاوون ، وبنى من الحجر واستغرق بناءه من سنة 1356 -1363م ويعتبر من حضارة الدولة المملوكية ، بدأ بناء المسجد السلطان حسن لمدة ثلاث سنوات بدون توقف ثم توفى وقام باستكمال البناء الأمير بشير أغا حيث أنهى بناء المسجد سنة 1363م .

يتوسط صحن المسجد حوض كبير للوضوء فوقه قبه مرفوعه على ثمانية أعمدة من الرخام وفى أركانه أربعة أبواب تؤدى إلى المدارس الأربعة التى كانت كل مدرسة منهن يدرس بها مذهب من المذاهب الأربعة ( الشافعى ، الحنفية ، المالكى ، الحنبلى ) .

اجتمعت فى هذا المسجد روائع الفن ، فجدرانه مكسية بالرخام والأحجار الملونة الفاخرة ، والزخارف والنقوش بالخط الكوفي ، كما كان يوجد بالمسجد مكتبة ومدرسة لتعليم الأيتام وكان يتم الصرف على هؤلاء الأيتام من مأكل وملبس من وقف السلطان .

تم عمل ترميم للمسجد سنة 1915 م تحت إشراف المهندس هرتس باشا ، وجددت هيئة الآثار المصرية قبة المسجد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: