تقارير وتحقيقات

مسجد ابي العباس المرسي

كتبت – أماني عز الدين
مسجد ابي العباس المرسي يعد من أشهر المعالم الدينية في مصر يقع في منطقة الأنفوشي بالإسكندرية ، ويُنسب إلى الأمام شهاب الدين أبوالعباس أحمد بن عمر بن على الخزرجى الأنصاري، والذي وُلد بمدينة مرسيه وهي احدي مدن الأندلس وذلك سنة 616هـ- 1219م ..
يتميز بواجهه ذات لون أصفر ، ومناره شاهقة وأربع قباب ، وقد بني المسجد على رقعة من الأرض كان يشغل جزءاً منها مسجد صغير أنشئ في حياة أبي العباس، وظل كذلك حتى أمر الملك فؤاد الأول بإنشاء ميدان يطلق عليه ميدان المساجد ضم مسجداً كبيراً لأبي العباس المرسي، ومسجداً للإمام البوصيري، والشيخ ياقوت العرشي.
يمتاز المسجد كبناء بالزخرفة ذات الطراز العربي والأندلسي، والأعمدة الرخامية والنحاسية والأعمدة مثمنة الشكل، وتعلو القبة الغربية ضريح أبي العباس وولديه.

تبلغ مساحة أرض المسجد حوالي 3000 متر مربع، وقد اهتم المصممين ان يكون منتظمًا من الداخل، يبلغ طول كل ضلع من أضلاعه 22 مترًا، وتقع القبة والمئذنة بالضلع القبلي، وتقع مرافق المسجد في الضلع الغربي ، خصصت الأضلاع الأربعة الباقية لتكون بجانبها أضرحة أربعة، أحدها ضريح العارف بالله أبى العباس، والثلاثة الأخرى لتلاميذه وأتباعه، ويبلغ ارتفاع حوائط المسجد 23 مترا وارتفاع منارته عن سطح الأرض 73 مترا. عدد أعمدة المسجد 16 عمودًا من حجر الجرانيت، ويتكون كل عمود من قطعة واحدة مع قاعدته وتاجه، وهو على شكل مثمن قطره 85 سم، وارتفاعه 8.60 متر، ويبلغ ارتفاع سقف المسجد من الداخل 17.20 متر، وتتوسطه شخشيخة ترتفع 24 متراً عن مستوى أرض المسجد ..
أرضيات المسجد من الرخام الأبيض، والجزء السفلى من الحوائط من الداخل مغطى بالموزايكو بارتفاع 5.60 متر، أما الجزء العلوي منها فمكسو بالحجر الصناعي، ونُقشت الأسقف بزخارف عربية.
أبواب المسجد ومنبره ونوافذه مصنعة من أخشاب التك، والليمون، والجوز بتعاشيق، وحليات دقيقة الصنع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: