ديني

عودة الشيطان للبلاد

 

كتبت _ تقى عبد العزيز

عادت نشر الفتنة الطائفية في البلاد عن طريق بعض الناس الذين يتصنعون التدين و ينتشرون كما الفيروس القاتل بين أفراد الشعب فهم أناس لا يعلمون عن الدين شيئاً و أصبحوا ينتشرون على السوشيال ميديا و الإنترنت و يزرعون الفتن و البغضاء و الكراهية بين الناس و بعض الناس أصبحوا يسبحون في بحور الدماء فهي تسيل بكل ربوع الأرض حتى السلام أنقطع و حبل الوداد قد إنحرق و الإنقسام الأسري لم يخلُ من المنازل حتى أصبحوا يقطنون منزلاً واحداً و لكنهم أسرة مفككة و منفصلة عن بعضهم البعض و قطع الأرحام و الهجر و عدم إحترام لمن لم يتبع الإبن الضال في خطى الشيطان و يستعينون دائماً بقول الغاية لا تبرر الوسيلة أي مادام ببالك أن تصل لغاية معينة لا يعبئون و لا يهتمون بكيف تكون الطريقة حتى و إن كانت بدم المسالمين و يحللون ما حرم الله و يحرمون ما حلله فما نعرفه عن هؤلاء فليس لهم ملة أو دين فكيف يتم تركهم يرتعون و ينعمون بالسلام و الأمن و الأمان في هذا المجتمع المسالم فيجب على الأمن العمل أكثر من هذا و إيقاف هذا العمل الشيطاني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: