الأخبارالفن

درة تنعي الكاتب وحيد حامد..ستبقي كلماته خالدة في ذاكرة السينما

وليد محمد
نعت الفنانة التونسية درة، الكاتب وحيد حامد الذى توفي صباح اليوم السبت، عن عمر ناهز 77 عاما، متأثرا بإصابته بأزمة قلبية، وذلك بعد تدهور حالته الصحية ودخوله العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة.

ونشرت درة، صورة له من خلال حسابها الشخصى عبر موقع التواصل الإجتماعي ”فيسيوك“..

وعلقت عليها قائلة: ”كان واحدا ممن ساندوا بدايتي لن أنسى اللحظة التي اخترتي فيها لدور ونيسة وشرفت بالعمل معه في “الأولة في الغرام” وكان بمثابة اب ثاني وصديق وأستاذ ومعلم كبير.

وأضافت: ”كنت قبل أن اعرفه وما زلت واحدة من عشاق فنه وكلماته.فقدنا اليوم السيناريست العربي الأبرز منذ السبعينيات. ستبقى كلماته خالدة في ذاكرة السينما المصرية والعربية.“

وأختتمت درة قائلة: ”ببالغ الحزن والأسى وداعا استاذي الكاتب العبقري وحيد حامد وخالص العزاء لابنه المخرج مروان حامد وأسرته الكريمة. الله يرحمه“

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: