الادب

بقلم / أميرة محمد
من إيمان
بحب وارف كحواء
إلي كفر
بحب جاحد مهين
اعتنقتك يوما
وصرت قبلة حياتي
إله حب
من ألف عام أو يزيد
صليت بمحرابك
ناسكة متهجدة
راهبة أنا
متشددة بتعاليمك
فكنت تراتيل
صلاتي وتمتماتي
حتى سكنت
أعلى السماء ببرجك
تلاقينا كنجم
سابح بملكوت عشق
كنت فيه
فارس حالم نبيل
عيون معطاءة
وقلب واعد أمين
صدقت أني
أميرتك وحبيبتك
صاحبة قلبك مبعوثة
من رحم السنين
أطفات نبض الكون إلا منك
صرت نبراسا
مشكاة أمل لروحي الهائمة
لا تعرف سبيل
وثقت بهمس قلبك يا مالكي
وقلت
لا يعادله بالكون نظير
عشقت
شروقك وغروبك وشمس
حياتي منك تسير
في محرابك شربت العشق
نهلت منه
حتى ثماله المحبين
همت صريع الوجد أشكوك
فلا يديك تنجيني
ولا همساتك تبقيني مستكين
رأيت الهجر
والكبر عرفت الحين
أني البديل للكثير
بل أدنى منهم أجمعين
إن كنت تعلم
أني آمنت بدرب نبضك
اليوم أعلن
أني كفرت بكل همسك
أعلنت توبة
وطلبت رحمة من رب
عالم بأنك أنت ذنبي الوحيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى