مقالات

هكذا علمتني الحياة .

بقلمي/أماني عز الدين..
.

حين تنظر إلي تلك الصورة قد يملؤك الإحساس بالغضب من هذا الطائر الذي شوه مثل هذا الجمال وحوله إلي قبح دميم ..
لكن إذا تعمقنا أكثر لوجدنا أن هذا الطائر لم يفعل شيء يخالف طبيعته وفطرته التي خلق عليها ..
هو فقط يمارس حقا من حقوقه الطبيعية في الحياة. « التنقير علي الخشب »
هكذا يفعل بنا البعض ، قد يصيبوننا في مقتل بكلمة جارحة قد يدعون أيضا أنها غير مقصودة ..
لكن تلك هي طبيعتهم التي لايخجلون منها ، وهي ممارسة تشوية كل ماهو جميل فينا بكل أريحية ..
ودون أدني إحساس بالذنب ..
لذا وجب علينا أن نتجنب كل من يتعمد أن يقتل او يشوه ماهو جميل ..
ولنا الله من قبل ومن بعد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى