مقالات

مولد الهدى

بقلم السيد عيد
ولِدَ الرسول صلى الله عليه وسلم فأضاء العالم وتبسّم الزمان وأشرقت الدّنيا بوجوده، فأنار القلوب الحائرة
فكل عام وأنتم بألف خير بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث بمولده عليه الصلاة والسلام نشر في الأرض أنوار الوحي من مشكاة النبوة المطهرة وانُتشِرَ الخير والحقّ والعدل ورُفِعَ الظلم والعدوان وحل السلام على العالم بعد أن كان العالم يسوده الظلم والعبودية والفساد والوثنية وقساوة الجهل في استقواء القوي على الضّعيف، وظُلمة أكل مال اليتيم، وظُلمة أكل الميراث ووأد البنات تعلمنا منه عليه الصلاة والسلام حسن الخلق والرحمة بالضعفاء والمحرومين كان خلقه القرآن بعثه الله سبحانه وتعالى ليتمم مكارم الأخلاق .
وُلِد الهدى في يوم الاثنين،في عام الفيل، في شهر ربيع الأول
يتيم الأب فقد توفي أبوه عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف وهو مازال في بطن أمه السيدة أمنة بنت وهب وتوفيت أم النبي الكريم وهو مازال في السادسة من عمره وتكفل برعايته جده عبد المطلب حتى لاقته المنية وكان لا يزال سيدنا محمد في عمر الثامنة وأسندت رعايته لعمه أبو طالب والذي راعاه وأهتم لأمره كثيرا وكان صلوات الله وتسليمه عليه يشتهر بالعديد من الخصال المحمودة
منها الصدق والأمانة توفيت أم النبي الكريم وهو مازال في السادسة من عمره وتكفل برعايته جده عبد المطلب حتى وافته المنية وكان لا يزال سيدنا محمد في عمر الثامنة وأسندت رعايته لعمه أبو طالب والذي راعاه وأهتم لأمره كثيرا وكان صلوات الله وتسليمه عليه يشتهر بالعديد من الصفات المحمودة.
في ذكرى مولد الهادي وفي هذه الأيام نستذكر الظلم الذي وقع على ديننا الإسلامي الحنيف الذي جاء به محمد عليه السلام، حيث أساء مسلمو الهوية وغيرهم لهذا الدين وأظهروه بأنه عدوانياً وتكفيراً وإرهابياً فقامت فرنسا بنشر رسومات مسيئة لرسولنا الكريم .
واحياء ذكرى النبي الاكرم والدفاع عنه لاتكون بتغيير صورة البروفايل لصفحات التواصل الإجتماعى ولا تكون بمظاهر إحتفالية فلا يكتفي بمظاهر الإحتفال، بل ان احياءك الحقيقي لذكرى ميلاد الحبيب حينما تسمع الأحاديث النبوية والسيرة العطرة للنبي لتأخذ منها الدروس والعبر تكون بتطبيق سنّته الحميدة وتطهير قلوبنا من الكراهية بعد ذلك نجسدها في حياتنا اليومية لنسعى لتغيير أنفسنا وأخلاقياتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى