القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

من دفتر يوميات فراشة تائبة

106

..
بقلمي أماني عز الدين ..
خطوة للامام خطوتين للخلف .. تلك كانت رقصتي مع الحياة ، أعتدت دوما أن تراقصني أيامي وتداعب خطواتي ، كنت صغيرة أغمض عيني وأظل اخطوا يمينا ويسارا و يداي مرفوعه ، كانت خطواتي ثابته رشيقه واثقه لا تتعثر فلم تكن الهموم قد اثقلتني بعد ..
في كل يوم كنت أستشعر الفخر بذاتي ، إحساسي بأني فراشه إحساس مذهل يملأني ..
كدت أحلق ونسيت أو ربما تناسيت قانون الطبيعه أن الفراش إذا ما أقترب من النور احترق.. كانت تلك هي أخر أيام استشعرت فيها الأمان والسلام ..لقد حلقت في سمائي و دنوت من شعاع الشمس فأذاب جناحاتي وارتطمت أرضا لم يفزعني السقوط ولم أتأذي من الإرتطام ما اوجعني اني لم أجد من يساعدني علي النهوض بعد ما ذابت جناحاتي وتكسرت أقدامي.. كادت قطرات المطر أن تغرقني لكني احتميت بنفسي ولملمت ما تبقي مني وعدت بعد أن تعلمت الدرس أن بعض الفراشات لم تخلق لتحلق ..
من يوميات فراشة تائبه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات