مقالات

تليفون ارضى من أجل تعليم أونلاين

 

كتب_ السيد عيد

الإنترنت داخل المنزل أصبح من أساسيات الحياة، فالدراسة والعمل تعتمد عليه بشكل رئيسي، لذلك يحرص الكثيرون من الطلاب على متابعة التسجيلات على قناة وزارة التربية والتعليم على موقع يوتيوب،هذا بعد أن أعلنت الوزارة عن توفير قنوات تليفزيونية تعليمية يتم بث الدروس عليها وإتاحتها للطلاب،.. وفى ضوء تفعيل مبادرة التعلم عن بعد، تم إعلان تفاصيل إطلاق أول منصة إلكترونية للدروس الخصوصية، هذا بخلاف توقيع الوزارة بروتوكول تعاون مع إحدى شركات الاتصالات لتقديم خدمات الاستضافة وتوفير البنية الأساسية اللازمة، لتشغيل وإدارة منصة رقمية للدروس الإلكترونية تطلقها الوزارة لمدة ثلاث سنوات، تتيح للطلاب الوصول إلى محتويات المناهج التعليمية بكل سهولة ويسر.
ومع ذلك من يضمن عدم انقطاع خدمة الإنترنت أو جودتها عن المنطقة التى يقطن بها طالب أو غيره؟ذلك فى حال توافر خدمة الانترنت أو وجود تليفون أرضى .

وفى إطار ذلك الموضوع
تجولت النبأ اليوم فى شارع رضا التونسى من شارع العشرين الممتد من شارع فيصل الى صفط اللبن…لتجد المواطن محمد صبحى القاطن بالمنطقة ليفيد بوجود اكثر من ٢٠٠٠ أسرة يعانون من عدم توافر خطوط التليفون الأرضى لاسيما وجوده ضرورة لتفعيل الانترنت المنزلى والذى أصبح مهم فى عملية التعليم عن بُعد من أجل أبنائنا ومستقبلهم التعليمى المتوقف حاليا على توصيل خطوط التليفون الأرضى فما بالكم باستخدام الإنترنت يوميًا للدراسة والاستذكار، وأظن أن هذا الأمر تحديدًا كله فى يد وزارة الاتصالات والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات الذى بدوره سيسهل عملية إدخال الخطوط الأرضية للمواطنين

ولكن تظل هناك عدة استفسارات أو أسئلة حائرة فى ذهن الطلاب وأولياء أمورهم إذ أنه كيف للطلاب الدخول إلى المنصات التعليمية بدون انترنت.

وتقع مسئولية الإجابة علي هذه الأسئلة أكثر من جهة سواء فى وزارتى التعليم والتعليم العالى أو وزارة الاتصالات والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات المسئول بالتبعية عن الشركات التى ستقدم خدمة الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى