الاخبارمصر

محافظ أسيوط يشهد تسديد رسوم جدية التصالح لـ 99 أسرة ضمن مبادرة “التصالح حياة”

كتب محمد عبد الرحيم
شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم تسليم إيصالات سداد رسوم جدية التصالح في مخالفات البناء بقرى مراكز المحافظة لـ 99 أسرة مستحقة ضمن مبادرة “التصالح حياة” بالتعاون مع وزارتي التنمية المحلية والتضامن الاجتماعي ومؤسسة صناع الخير وفريق الرصد الميداني لمؤسستي حياة كريمة وصناع الخير والوحدة المركزية تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بشأن دعم الفئات الأكثر احتياجاً وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية لتخفيف العبء عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا ومحدودي الدخل من خلال المساهمة في دفع قيمة التصالح الخاصة بمخالفات البناء للمواطنين الأولى بالرعاية في القرى الأكثر احتياجاً … جاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم بقاعة المؤتمرات الكبرى بديوان عام المحافظة وسط إجراءات احترازية ووقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد _19” وذلك بحضور مجدي نجيب وكيل مديرية التضامن الاجتماعي بأسيوط وعمر النحاس مدير مكتب أسيوط لمؤسسة صناع الخير وعدد من رؤساء المراكز والأسر المستحقة.
وأوضح محافظ أسيوط إن مؤسسة حياة كريمة واصلت عملها في حصر عدد من الحالات بقرى مبادرة حياة كريمة على مستوى المحافظة التي لم يتقدم أصحابها بسداد رسوم جدية التصالح وبعد إجراء بحث ميداني لها واستيفاء الأوراق والمستندات اللازمة وفحصها والتأكد من معايير الاستحقاق من خلال فرق الرصد الميداني لمؤسستي حياة كريمة وصناع الخير تم سداد قيمة رسوم جدية التصالح لـ 99 حالة ضمن مبادرة “التصالح حياة” وذلك للمساهمة في دفع قيمة التصالح الخاصة بمخالفات البناء لمحدودي الدخل والأولى بالرعاية وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية في التجمعات الريفية المستهدفة مضيفاً إنه سيتم التسديد تباعاً لعدد من الحالات الأخرى بالقرى الأكثر احتياجًا بمراكز المحافظة وذلك بهدف التخفيف عن كاهل الفئات الأكثر احتياجاً مؤكداً على تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين ودعم الفئات الأكثر احتياجًا بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.
جدير بالذكر أن مؤسسة حياة كريمة قد أطلقت مبادرة “التصالح حياة” وقد تم دفع قيمة التصالح الخاصة بمخالفات البناء لعدد من الحالات لمحدودي الدخل والأولى بالرعاية في وقت سابق بمراكز وقرى المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى