مصر

أكاديمية البحث العلمي تعلن عن دعم مشروعات بحوث وتطوير فى مجال التكنولوجيا الحيوية …كتب /محمد عزت

تعلن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن فتح باب التقدم لمشروعات تطبيقية ومشروعات نقل وتوطين تكنولوجيات المنتجات الحيوية ودعم التكنولوجيات البازغة وعلوم الصدارة فى التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية (دورة 2021) ، وذلك من خلال الإدراة التنفيذية لبرامج الإستراتيجية القومية للتكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية بمركز التعاون العلمى والتكنولوجى بأكاديمية البحث العلمى والمدعوم من وزارة البحث العلمى. وعلى جميع الباحثين بالمراكز والمعاهد البحثية والجامعات المصرية والصناعات ذات الصلة التقدم بمقترحات مشروعاتهم التطبيقية فى مجال الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية للحصول على الدعم المطلوب على أساس تنافسى للوصول بالمخرجات البحثية إلى المستوى التطبيقى والانتاجى وذلك بالتعاون مع المؤسسات والشركات الإنتاجية بالقطاعين العام والخاص. كما يشمل البرنامج ايضاً دعم مقترحات نقل التكنولوجيا سواء من الداخل أو الخارج من مراكز بحثية دولية ذات باع وخبرات فى مجال إنتاج الخامات والمستحضرات الحيوية ذات التطبيقات الصناعية المختلفة بهدف الحصول على منتجات ومستحضرات بيوتكنولوجية فى المجالات المختلفة وذلك بالتعاون مع المؤسسات والشركات الإنتاجية المصرية على أن يكون دور الشريك الصناعى واضح ومشاركته جادة.
وعلى السادة الراغبين فى التقدم الحصول على الشروط والنماذج الخاصة بذلك من مقر مركز التعاون العلمى والتكنولوجى بالعنوان التالى: 101 شارع القصر العينى – القاهرة الدور الثانى عشر أو من خلال الموقع الإلكترونى الرسمي لأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا WWW.asrt.sci.eg، علي أن يكون أخر موعد للتقدم 31/1/2021 لمقر إدارة البرنامج أو من خلال البريد الإلكترونى التالى : geb@asrt.sci.eg أو GEB_ASRT@yahoo.com.
والجدير بالذكر أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى تتبني تنفيذ برامج الاستيراتيجية وتقوم علي إدارتها أكاديـمية البحـث العلمى والتكنولوجيا من خلال مركز التعاون العلمي والتكنولوجي بهدف تقديم منتجات يحتاجها السوق المحلى لدفع عجلة التنمية والإرتقاء بالصناعة المصرية، ولإيجاد فرص للإستثمار فى هذا المجال، وإعداد قاعدة علمية في مجال بحوث التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية بغرض الإرتقاء التكنولوجي وخلق فرص جديدة للعمل وإنتاج مستحضرات حيوية مصرية ذات قدرة تنافسية عاليه لإستبدال مثائلها المستورده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى