الاخبارمصر

صدارة جامعة القاهرة على المستوى المصري والأفريقي وتتفوق على جامعات عالمية

كتبت: نجلاء صلاح الدين
تفوقت جامعة القاهرة على كثير من الجامعات العالمية مثل السربون وهاينريش هاينه دوسلدورف الالمانية وأنقرة التركية وتولوز الفرنسية وكيو اليابانية واوكلاند الامريكية وويسكونسن، وتكساس التقنية، وتكساس- أرلينغتون، وجامعة ولاية كاليفورنيا، وكلية لندن للأعمال بالمملكة المتحدة، وجامعة فريبورج بسويسرا، وجامعة سانتياغو في كومبوستيلا بإسبانيا، وجامعة كاتانيا في إيطاليا، وجامعة فيليبس ماربورغ بألمانيا، وجامعة رين 1 في فرنسا.
جامعة القاهرة ضمن أفضل 300-400 جامعة لأول مرة بتصنيف “شنغهاي” 2019
ليدن الهولندي وضعنا ضمن أفضل 1% من بين 30 ألف جامعة عالمية.. والأول أفريقيا لأول مرة
حققنا تقدمًا كبيرًا في التصنيف الانجليزي “كيو إس” بالتقدم في 21 تخصصًا ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم
تواجدنا ضمن أفضل 300 جامعة في التوظيف .. والمركز 184 في التأثير المجتمعي .. وعلى رأس أفضل 50 جامعة وضمن أفضل 100 في بعض التخصصات
تقدمنا الى المركز 51 عالميا في الصيدلة وعلوم الأدوية و101 في الطب وعلوم الصحة وعلوم الكمبيوتر ونظم المعلومات والهندسة المدنية والإنشاءات
حققنا قفزات تصل إلى 150 مركزًا في بعض التصنيفات
جامعة القاهرة الوحيدة مصريا ضمن أفضل 400 في شنغهاي لأول مرة في تاريخها
حزمة من الإجراءات والقرارات وراء القفزات التي حققتها الجامعة للارتقاء بمستوى مخرجات المنظومة التعليمية
نطبق سياسات جامعات الجيل الثالث لتوظيف إمكاناتها وبناء شراكات مع جامعات مرموقة
حققت جامعة القاهرة خلال الـ 3 سنوات الأخيرة منذ تولي الدكتور محمد عثمان الخشت رئاستها تقدمًا غير مسبوق في التصنيفات الدولية، واحتلت موقع الصدارة على مستوى الجامعات المصرية والأفريقية في العديد من التصنيفات، واستطاعت أن تحقق منافسة قوية مع الجامعات العالمية الكبرى بل تتفوق على العديد منها بقوة برامجها، وأساتذتها، وجودة مناهجها، وكفاءة العملية التعليمية، وجاءت ضمن أفضل جامعات العالم محققة قفزات مئوية في 8 تصنيفات دولية، وتقدمت في بعض التصنيفات سبعة أضعاف، وأصبحت تُعد من أفضل 1% على مستوى الجامعات العالمية، وفيما يلي أهم مظاهر هذا التقدم في 8 تصنيفات عالمية معتمدة.
احتلت جامعة القاهرة الصدارة والمركز الأول بين الجامعات المصرية في تصنيف QS البريطاني في 21 تخصصًا أكاديميًا دقيقًا بنسبة 86% من إجمالي التخصصات التي ظهرت فيها الجامعات المصرية، حيث تقدمت عليها في 3 قطاعات من بين 5، وهي الهندسة والتكنولوجيا في المرتبة 176، والعلوم الطبية في المركز 208، والعلوم الطبيعية في المركز 321، بالإضافة إلى تقدمها في العلوم الاجتماعية والإدارية ووصولها للمركز 271، حيث دخلت العلوم الاجتماعية والإنسانية لأول مرة عام 2018، وانفردت في تخصصات القانون والرياضيات وعلوم المواد واللغويات.
وجاءت جامعة القاهرة على رأس 50 جامعة في تخصصات الصيدلة وعلم الأدوية في الفئة من 51-100، واحتلت المركز 101 عالميًا في تخصصات علوم الكمبيوتر ونظم المعلومات والهندسة المدنية والإنشاءات في الفئة من 101-150، وجاءت في المركز 151 عالميًا في تخصصات اللغات الحديثة والعلوم الطبية، وضمن أفضل 300 جامعة عالميًا في قطاع الآداب والإنسانيات والتوظيف.
وفي تصنيف شنغهاي الصيني ARWU تفوقت جامعة القاهرة على جامعات أوروبية وأمريكية مرموقة، وهي الجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل 400 جامعة عالمية وتقع في الفئة من 301-400، وتقدمت في العديد من التخصصات، من بينها الصحة العامة والصيدلة وعلوم الأدوية في الفئة من 101-150، والصيدلة في الفئة من 101-150، والعلوم البيطرية في الفئة من 151-200، وتخصصات كل من علوم وتكنولوجيا الغذاء وطب الفم والأسنان وتخصص الطب الإكلينيكي وتخصص الهندسة المدنية وهندسة الاتصالات في الفئة من 201-300، وجاءت بقية التخصصات ضمن أول 500 تخصص على مستوي العالم.
وتقدمت الجامعة 14 مركزًا في تصنيف Scimago الإسباني لأفضل المؤسسات الأكاديمية في الأداء البحثي والتأثير المجتمعي، حيث احتلت المركز 184 عالميًا في التأثير المجتمعي، والمركز 297عالميًا في التأثير البحثي، والأولى على مستوى الجامعات المصرية.
كما جاءت جامعة القاهرة الأولى مصريًا وأفريقيًا في تصنيف ليدن الهولندي CWTS، وضمن أفضل 1% من بين 30 ألف جامعة عالمية بتقدم 34 مركزًا، وجاءت في المركز 308 عالميًا، متفوقة بذلك على مئات الجامعات العالمية ذات السمعة الدولية الكبرى.
وفي تصنيف التايمز العالمي Times Higher Education قفزت الجامعة 150 مركزًا، وتربعت على رأس 250 جامعة عالمية في علوم الكمبيوتر، ودخلت في 7 تخصصات علمية دفعة واحدة، وهي علوم الكمبيوتر حيث جاءت ضمن أفضل 251-300 جامعة على مستوى العالم، وتخصص الصحة والبحوث السريرية وما قبل السريرية (العلوم الطبية والصيدلة) فجاءت ضمن الفئة 126-150 عالميًا، بالإضافة إلى تخصصات علوم الحياة، والفيزياء، والهندسة والتكنولوجيا، والأعمال والاقتصاد، والعلوم الاجتماعية، وهي الجامعة المصرية الوحيدة التي ظهرت في تخصص التجارة والاقتصاد، إلى جانب ظهورها في تخصص العلوم الاجتماعية مع الجامعة الامريكية بالقاهرة.
وتصدرت جامعة القاهرة الجامعات المصرية أيضًا في تصنيف ويبومتركس الإسباني Webometrics على مستوي 30 ألف جامعة من 200 دولة عالمية، وتقدمت 59 ألف إشارة دفعة واحدة خلال 6 أشهر، كما تصدرت قائمة الاستشهادات التي نشرها التصنيف من خلال الإشارة إلى بحوث الجامعة بجميع أنحاء العالم بنحو 271 ألفا و540 إشارة.
وجاءت جامعة القاهرة في تصنيف US-News الأمريكي وتصنيف CWUR بإعتبارها الجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل 500 جامعة، ومتفوقة على العديد من الجامعات العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى