الصحة والجمال

شتاء ورشاقة …كتبت /هبه علي

الشتاء يحتاج الي أكلات ساخنة وسعرات عالية لنشعر بالدفء .
فكيف لنا أن نأكل دون زيادة في الوزن وهل كثرة الأكل يعطينا الدفء
وهل جسم الإنسان يحتاج إلى الدّهون، لحرق الطّاقة ولمنح الجسم الدفء،
ولمساعدته في القيام بالعمليّات الحيويّة اللّازمة، كل هذه الأسئلة تدور في رأس كل إمرأة تريد جسم مثالي
لذلك يجب عليك أن تركّزي على الأطعمة التّي توفّر للجّسم الدّهون الطّبيعيّة، كاللّوز، والزّيتون، والسّلمون، والجّوز، وهذه الأطعمة لا تُسبّب أيّ زيادة في الوزن، بل إنّها تُساعده في عمليّة إنقاص الوزن، وتحسّن أيضاً المزاج العامّ للإنسان.

إذا أردتِ أن تتناولي شيئاً حلواً، لا تتناولي الحلويّات المليئة بالسّعرات الحراريّة، بل تناولي الفواكه التي تكون متوفّرة في تلك الفترة من العام، ويمكنك أن تدلّلي نفسك بتناول الأطعمة الصّحيّة، والتي تقدّم لكِ حاجتك من السكّريّات المفيدة للجّسم، عن طريق تناول البطاطا الحلوة المشويّة
في فصل الشّتاء يكون النّهارُ قصيراً، والجّو بارداً جداً، لذلك تكون الحاجة للنوم أكثر، وهذا شيءٌ جيّد، لأنّكِ سوف تحتفظين بالطّاقة في جسمك، ولكن يجب عليك ألّا تتناولي الطّعام الدّسم قبل الذّهاب إلى النّوم بأربع ساعات، وما لا يعرفه الكثير من النّاس أنّ الجّسم يستمرّ بحرق السّعرات الحراريّة حتّى وقت النّوم، لأنّ الوظائف الحيويّة في الجّسم تحتاج إلى الطّاقة لتؤدّي أعمالها بشكلٍ طبيعيّ.

حضّري الأطباق الشتويّة واستمتعي بها، ولكن اتّبعي الوصفات الصحيّة لإعدادها، ولا سيّما الشّوربات، كشوربة العدس، وشوربة الخضار، لأنّها تمدُّ الجّسم بالحرارة والطّاقة اللّازمتين في فصل الشّتاء، وتمنح الجّسم الشّعور بالشّبع لفترةٍ أطول.

محاولة القيام بأيّ جهدٍ بدني وحركيّ، وليس من الضّروري أن تذهبي إلى النّادي في فصل الشّتاء، لأنّ ذلك قد يُشكّل تحدياً بحدّ ذاته، وبالأخصّ إذا كان منزلك بعيداً، أو إذا كان لديكِ أطفال صغار بالعمر، فمن أكثر أنواع الريّاضات التّي تحرق الدّهون هي رياضة (نط الحبل)، والتي لا تستدعي الخروج من المنزل، ولا تُكلّف أيّ تكلفةٍ ماديّة، بل على العكس سوف تخسرين الوزن الزّائد، وتحصلين على الطّاقة اللّازمة في فصل الشّتاء
دومتي رشيقة دائماً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: