الادب

إليك قراري… للشاعرة والكاتبة /القصصية/سلوى البحري من صفاقس …متابعة /عبدالله القطاري من تونس

جرح آخر و انسف الآه المسيّجة بالوجع
وادمّر شوارع العودة
ابني أسورا لأوهامي
واعتق الرّقصة و الرّاقصين
جرح آخر وترحل من اللّوحة شمس
رسمتها طفلة على مهل
تتدفّأ بها من شوق أوغل في تفاصيلها
جرح آخر و أرحل إلى وطن بلا ذاكرة
لعلّني انسى مواعيد لم تف بها
وقبلة باردة أرسلتها على عجل
تكلّست في الهواء
أسقطت حنينها
و حروفا تعثّرت في زيفها.
كشرفة يتيمة
أهيّئ الوقت
للرّحلة الأخيرة
أفكّ أسر كلّ الاحتمالات
أفلت طيورا
غادرت أعشاشها
جرح آخر
أفكّ أغلال القرار
أرحل دون كلام

سلوى البحري ديسمبر 2020صفاقس تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى