الأخبارمصر

اليوم انطلاق الندوة الافتراضية الثالثة لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” حول توطين صناعة السيارات في مصر

متابعة _ منة رفاعي

تنطلق اليوم الندوة الافتراضية الثالثة لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” (Webinar) بعنوان “توطين صناعة السيارات في مصر”، وذلك بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، ومهندس محمد أحمد مرسي وزير الإنتاج الحربي، والمهندس هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، بالمشاركة مع خبرائنا المصريين بالخارج في مجال صناعة السيارات، ويدير الجلسة الإعلامي أحمد فايق مقدم برنامج “مصر تستطيع”.

كما يشارك بالندوة الافتراضية الثالثة لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” (Webinar) بعنوان “توطين صناعة السيارات في مصر”، من العلماء والخبراء المصريين بالخارج عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الدكتورة هدى المراغى قادت ثورة التصنيع المرن فى كندا والتي أحدثت أبحاثها حول التصنيع المرن ثورة في طريقة تكيف المصنعين حول العالم والاستجابة للتغيرات في الأسواق والمنتجات والتقنيات وتعزيز الاستدامة الاقتصادية للمصنع الحديث، كما أثرت نصائحها على سياسة الحكومة الفيدرالية الكندية واستراتيجيات التدريب لتضييق فجوة المهارات بين شباب الخريجين واحتياجات مكان العمل، وأسست أول مركز في كندا للبحث والتطوير لأنظمة التصنيع المرنة في جامعة ماك ماستر ، وهي حاليًا المدير المؤسس لمركز أنظمة التصنيع الذكية (IMS) في جامعة وندسور، بجانب مشاركتها كعميد للهندسة، في إنشاء مركز أبحاث وتطوير السيارات بجامعة وندسور فيات / كرايسلر كندا (ARDC) ، لزيادة القدرة التنافسية والحيوية في قطاع السيارات.

اختارتها الأوساط العلمية والصناعية من ًأفضل 0.46٪ في تصنيف جامعة ستانفورد لعام 2020 لأفضل 2٪ من المؤلفين الأكثر تأثيًرا ونشاطا في العالم في جميع التخصصات ، وقد احتلت المرتبة الأعلى بنسبة 0.29٪ في الهندسة الصناعية.
حصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة تشالمرز بالسويد وهي زميلة في: الجمعية الملكية الكندية (RSC) ، الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهندسية (IVA) ، الأكاديمية الكندية للهندسة (CAE) ، الأكاديمية الدولية لهندسة الإنتاج (CIRP) ، والجمعية الكندية للهندسة الميكانيكية (CSME) ، والجمعية الأمريكية لمهندسي التصنيع (SME).

بالإضافة لمشاركة الدكتور وجيه المراغى ممثل مصر فى أكاديمية هندسة الإنتاج وعضو تحالف الثورة الصناعية الرابعة، هو أستاذ ومدير مركز نظم التصنيع الذكية، كلية الهندسة ، جامعة ويندسورفى كندا، انتخب عضوا بمجلس الاعتماد الهندسي الكندي (CEAB) ورئيسا للجنة التعليم عن بعد في الهندسة المهنية في أونتاريو (PEO) التي تنظم ما يقرب من 90.000 مهندس في كندا، كما انفرد بتمثيل مصر في الأكاديمية العالمية لهندسة الإنتاج (CIRP).. وتم اختياره عضوا في المجلس الاستشاري للتحالف المصري للثورة الصناعية الرابعة ومشروعات السيارات الكهربائية والصديقة للبيئة.
ابتكر تصميم القطار الكندي ذي الطابقين ، وحصل على وسام الشرف للمهندسين المحترفين أونتاريو “2020 PEO”، شغل المراغي مناصب رئيس قسم هندسة النظم الصناعية والتصنيع، والمدير المؤسس لمعمل أبحاث التصنيع وميكنة التصاميم في جامعة ويسترن أونتاريو.

كما يشارك بالندوة الدكتور أحمد أبو النصر خبير إدارة الشركات الصناعية الكبرى وتطوير أدائها ومنتجاتها، ويعمل في مجال تصنيع المعدات المستخدمة في تصنيع الإطارات وتصميمها والتدريب عليها، اتفق مع الهيئة العربية للتصنيع بالاشتراك مع شركة بلاك دونتس الفنلندية تم تكوين تحالف مع الانتاج الحربي و القابضة للصناعات الكيماوية لانتاج إطارات السيارات وتم اسناد دراسة الجدوي الى Rolland Berger
عرض أن يتم استغلال الامكانيات الموجودة حاليا في مصر ان نصنع المراجل والصهاريج وكثير من المعدات المطلوبة في مجال الطاقة و البترول كما اقترح تصنيع المواتير الكهربية محليا بالاشتراك مع الانتاج الحربي، كما أبدى استعداده لتوصيل الجهة الطالبة لتصنيع المعدات الزراعية بالمعاهد المصممة لها، ويشغل منصب مديرعام مجموعة يارد الصناعية الكبرى فى بوخارست – رومانيا المتخصصة فى تصميم وتصنيع ماكينات الخراطة العمودية والتجويف. المخارط العمودية، آلات الحفر والتفريز الأفقية من نوع الطاولة والأرضية؛ آلات طحن جسرية. آلات حفر الثقوب العميق.

بالإضافة لمشاركة الدكتور عبد الرحمن أبو العلا مهندس البرمجيات ومطور الشركات وصاحب الحلول المبتكرة للتحكم فى الروبوتات، أدار فريق تطوير النظام والمنصة لمشاريع القيادة الذاتية بشركة ZMP Inc اليابانية منذ 2015، وقدم الدعم الفني والتحقيق في الجوانب الفنية للفريق الهندسي في المشاريع الرئيسية، كما تولى التنسيق مع الفنيين في تطوير العمل الهندسي. وتنفيذ أفضل الممارسات في تطوير الحلول التقنية لنظام التحكم في الروبوتات.

واستبدل وحدَّث الأنظمة المطورة بشركة لوتس للصناعات الطبية بالقاهرة عام 2014 ووفر لها مواصفات جديدة، بالإضافة انه عدَّل البرامج “الجاهزة” ودمجها في الشبكة الحالية. وأنشأ كود لربط جميع الأنظمة. وقدم أفكارا لتحسين النظام وعروض التكلفة، واستطاع تطوير وإنشاء حلول الأعمال ومواقع الإنترنت فى شركة الشبكة بالقاهرة على أساس .SharePoint وتحديث الخوادم الموجودة خلال 4 شهور من عام 2013.

بجانب مشاركة الدكتور مينا قلدس، يمتلك اكثر من 10 سنوات خبرة في كبرى الشركات العالمية لصناعة السيارات، تصميم وتطوير من الصفر حتي خطوط الانتاج الكثيف. واكثر من 7 سنوات في ادارة مشروعات تطوير انظمة التحكم المعقدة لشاسيه السيارات، ويعمل مديرا لتطوير انظمة التعليق الالكترونية بشركة فورد لصناعة السيارات فى ألمانيا، وباحثا ومساعد أستاذ زائر بمعهد هندسة السيارات بجامعة براونشفايغ التقنية بألمانيا، نال جائزة مايرز من جمعية مهندسى السيارات الأمريكية.

كما سجل براءتى اختراع فى أوروبا والولايات المتحدة الامريكية والصين في تطبيقات انظمة التعليق الالكترونية للسيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى