الاخبارمصر

الأزهر يوقع اتفاقية تعاون مع وكالة الفضاء تحقيقا لرؤية مصر 2030

متا بعة : وفاء خروبة 

وقع الأزهر الشريف ووكالة الفضاء المصرية اتفاقية تعاون من أجل التعاون العلمي بين الأزهر والوكالة في الفترة المقبلة، وذلك في إطار التعاون المشترك بين قطاعات الأزهر الشريف مع غيرها من مؤسسات الدولة المختلفة، خاصة ما يتعلق منها بجوانب علمية وتخصصية، ضمن إستراتيجية الأزهر في تقديم خطاب ديني مستنير، مع دعم هذه الإستراتيجية بتعاون فعّال مع مؤسسات الدولة، تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتحقيقا لرؤية مصر الشاملة ٢٠٣٠.
وشهدت مشيخة الأزهر مؤتمرًا صحفيًّا لتوقيع الاتفاق، حيث وقعه من جانب الأزهر الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف ، والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمد الشربيني نائب رئيس جامعة الأزهر ، ومن جانب وكالة الفضاء الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، وشهد المؤتمر الصحفي إلقاء كلمات من المتحدثين للتعريف بنود وأهمية الاتفاق، والإجابة على أسئلة الصحفيين.
وقال وكيل الأزهر، إن مؤسسة الأزهر قدمت على مدار تاريخها جهودًا تاريخية لرفعة الوطن وتحقيق أهدافه واستقراره، تحقيقًا لآمال المجتمع فيما تغرسه بين الناس من مبدأ التكافل، والإحساس بمشاعر الآخرين وإعانتهم في أزماتهم، حتى يحيا الوطن آمنا بأبنائه متماسكًا كالجسد الواحد، ونحن نفتح الباب أمام الجميع وأمام كل تعاون بناء يحقق لمصر ريادتها ويرفع شأن أبنائها، وهذا التعاون اليوم يؤكد استمرار الأزهر في مسيرته الوطنية، وحرصه الدائم على تقديم خطاب ديني مستنير يحوي بين جنباته كل علم يخدم الوطن ويحقق صالح الناس، بل ويجعل من الخطاب الشرعي خطابا شاملا يأخذ في اعتباره ما يشهده العالم من تطورات وتنوع في الثقافات والمعارف المختلفة.
وأكد الدكتور محمد القوصي، الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، أن الأزهر يسير جنبًا إلى جنب وبقوة في طريق الثورة العلمية بكلياته العلمية وآخرها عزم هذه الجامعة العريقة إنشاء كلية الذكاء الاصطناعي ما يجعل لها السبق في هذا المجال بين الجامعات المصرية، ويعد اتفاق التعاون اليوم بين الأزهر ووكالة الفضاء تعاون محمود وفصل جديد من فصول مواكبة هذه الثورة العلمية، وقد بدأ هذا التعاون بشكل عملي منذ أربع سنوات، حيث تستقبل الوكالة كل عام طلاب من الأزهر ويتم تدريبهم في الصيف على مشروعات فضائية، وفي العام الحالي والماضي حصل طلاب الأزهر على مراكز متقدمة وكان لهم السبق في المشاريع المنفذة فعليًّا، ونظرًا لتميز هذا التدريب فقد تم الاتفاق مع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على سفر 50 طالبًا من طلاب التدريب الصيفي لإرسالهم إلى إحدى الدول الرائدة في علوم الفضاء لأخذ تدريب مصغر يجعلهم يعودون إلى وطنهم ولديهم حماس كبير لتنفيذ مشاريع تكنولوجية تخدم نهضة الوطن.
ورحب الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بهذا التعاون الذي يأتي تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتحقيقا لرؤية مصر الشاملة ٢٠٣٠، وإستراتيجية الأزهر التي تقوم على التعاون مع مختلف مؤسسات الدولة والتنسيق والتعاون الكامل بما يحقق استقرار الوطن ورفعته، فالأزهر جزء من هذا الوطن يعمل على أمنه وسلامته واستقراره ودعم جهود الدولة المصرية، وهناك العديد من المبادرات والجهود المشتركة بين الأزهر ومختلف مؤسسات وهيئات الدولة. من جانبه، أوضح الدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس جامعة الأزهر ، أن هذا التعاون المشترك يقوم على جمع البيانات المتعلقة بالرصد وتحليل نتائجها بما يخدم القضايا المعاصرة في الفلك الشرعي، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة ومعاصرة وتطوير معايير علمية حسابية للتنبؤ بالرؤية والعناية بالتراث الفلكي، وإثراء الثقافة الفلكية بما يحقق استراتيجية مصر 2030 من تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة، وذلك في إطار حرص جامعة الأزهر على التعاون مع مختلف مؤسسات الدولة بما يخدم البحث العلمي ويحقق أهداف الوطن وتقدمه ورفعته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى