ديني

فضل الذكر

بقلم / حسن محمود الشريف

أن فضل الذكر عظيم وثوابة كبير عند رب العالمين
ولقد امرنا ربنا بكثرة الذكر،
قال تعالى يا أيها الذين آمنوا أذكروا الله ذكرا كثيرا ،
والنبى صل الله عليه وسلم قال فى الحديث الصحيح ( الا أخبركم بخير أعمالكم وازكاها عند مليككم وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق قالوا بلى يا رسول الله قال ذكر الله تعالى )
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: رآني النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأنا أحرك شفتي فقال لي : ( بأي شيء تحرك شفيتك يا أبا أمامة ؟ ) فقلت : أذكر الله يا رسول الله . فقال : ( ألا أخبرك بأفضل أو أكثر من ذكرك الليل مع النهار ، والنهار مع الليل ؟ أن تقول : سبحان الله عدد ما خلق ، سبحان الله ملء ما خلق ، سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء ، سبحان الله ملء ما في السماء والأرض ، سبحان الله ملء ما خلق ، سبحان الله عدد ما أحصى كتابه ، وسبحان الله ملء كل شيء ، وتقول : الحمد الله ، مثل ذلك )
عباد الله أن من أفضل الطاعات عند الله الذكر لان الله امرنا أن نكثر من الذكر لان الذكر حصن حصين من عند رب العالمين
افضل الذكر قراءة القرآن
وعلينا أن نكثر من الاستغفار لأن النبي محمَّدٍ صل الله عليه وسلم قال والله انى لاستغفر الله واتوب اليوم فى اليوم أكثر من سبعين مرة
روى الإمام الطبراني في معجمه الكبير، عن شداد بن أوس رضي الله عنه، قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا شداد بن أوس، إذا كنَز الناسُ الذهبَ والفضة، فاكنِز هؤلاء الكلماتِ: اللهم إني أسألك الثباتَ في الأمر، والعزيمة على الرُّشد، وأسألك شُكْر نعمتك، وحُسْن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا، وأسألك من خير ما تَعلَم، وأعوذ بك من شرِّ ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب،
ومن افضل الذكر الصلاة على النبي محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وذلك لأن الله امرنا بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكة قدسة وثلث فيه بالعالم من جنه وانسه فقال جل شانه
﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيما)

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى