الاخبارعالمي

السعودية ترسل دفعة جديدة من المساعدات إلى الضفة الغربية

صفاء محمد

تواصل المملكة العربية السعودية بتوجيه من الملك سلمان مساعدتها لسكان فلسطين في هذا الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الصعب، وفاءًا بتعهداتها السابقة بمساندة الشعب الفلسطيني و توفير الدعم الدبلوماسي و اللوجستي المطلوب .

وأرسلت المملكة العربيّة السعودية دفعة جديدة من مساعداتها إلى الضفة الغربية في شكل معدات طبية معدة بشكل أساسي لمُقاومة فيروس كورونا، وقد تكفل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم هذه المساعدات وتوزيعها.

وشملت المساعدات 12 نوعًا من المعدات الطبّية، ومن المتوقع أن يتم استغلالها في أقرب وقت ممكن لتعزيز عمل الطواقم الطبية وشبه الطبية في المستشفيات الأكثر احتياجًا.

وعبرت السلطة الفلسطينية برام الله وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن امتنانها وتقديرها للمجهود الذي تبذله المملكة لدعم فلسطين شعبًا وقضية.

جدير بالذكر، أن هذه ليست الدفعة الأولى التي يرسلها المركز إلى الأراضي الفلسطينية، ففي الأشهر القليلة الماضية كثفت السعودية من تركيزها على دعم الفلسطينيين نظرًا للظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بهذا هذا الشعب.

ومثلت جائحة كورونا أزمة كبيرة للمنظومة الصحية الفلسطينية، ومع اكتشاف لقاح لهذا الفيروس واستلام وزارة الصحة الفلسطينية لأوّل دفعة من هذا اللقاح المصنع في روسيا، لاحت بوادر أمل قوي بانتهاء هذا الفصل المرير من تاريخ الشعب الفلسطيني واستئناف دورة الحياة الطبيعية.

ويتوقع مراقبون أن السلطات الفلسطينية ستتمكن من تأمين ملايين الجرعات في الأشهر القليلة القادمة، وسيقع توزيعها بشكل عادل بين المحافظات مراعاة لخصوصيات كل منطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى