الفن

تفاصيل المؤتمر الصحفي للمهرجان القومي للمسرح المصري في دورته الثالثة عشر وتكريم 6 مسرحيين منهم صلاح السعدني وسهير المرشدي

كتبت _ سناء سعفان

يوسف إسماعيل : مفاجآت للمرة الأولى في تاريخ المهرجان وموقع رسمي لارشفة كل الدورات السابقة والحالية

رئيس المهرجان :تم تأجيل المهرجان ثلاث مرات بسبب كورونا

اسماعيل مختار : سيتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الحزم
محمد رياض : تكريم محمود ياسين كان قبل رحيله ونال تصويت بالاجماعة من كل اعضاء اللجنة العليا
أعلن الفنان يوسف إسماعيل رئيس المهرجان القومي للمسرح المصري تفاصيل الدورة 13 من خلال مؤتمر صحفي بحضور النجم محمد رياض عضو اللجنة العليا للمهرجان والفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح ومدير المهرجان والناقد جرجس شكري المسئول عن الندوات والمحاور الفكرية، والمخرج حمدي حسين عضو اللجنة العليا للمهرجان وبحضور الناقد باسم صادق والمخرج محمد الصغير عضوي لجنة المشاهدة والاختيار ومهندس الديكور فادي فوكيه.

قدم المؤتمر الصحفي جمال عبد الناصر رئيس المركز الاعلامي للمهرجان وأكد في البداية علي صعوبة خروج هذه الدورة ووصفها بالدورة الاستثنائية ثم طلب من
الفنان القدير يوسف إسماعيل رئبس المهرجان كلمة ليتحدث عن جديد الدورة فقال : أن هذه الدورة تتمتع بسمات خاصة وتحمل الكثير من المفاجآت، على الرغم مما واجهته من تأجيلات بسبب فيروس كورونا.

وتابع إسماعيل :” أن دورة هذا العالم تواكب الاحتفاء بمرور ١٥٠ عام على المسرح المصري المعاصر بما يتضمنه من قوالب مسرحية معاصرة ومستمرة حتى اليوم، بخلاف الأشكال الفنية الأقدم مثل خيال الظل والاراجوز والطقوس التي كانت تمارس بداخل المعابد في الحضارة المصرية القديمة، ما يخبرنا أن مصر كانت تتمع دائما بأشكال مختلفة من فنون الأداء المسرحي .

واضاف : كما تشهد تلك الدورة تدشين موقع إلكتروني يقام لأول مرة ومهمته إتاحة أرشيف كامل للمهرجان خلال دوراته السابقة، وذلك خدمة للفنانين والنقاد والمهتمين بالشأن المسرحي المصري بشكل عام والمهرجان بشكل خاص ، وكذلك لتسهيل الأمور على من يتولى قيادة المهرجان في الدورات المقبلة، في الحصول على المعلومات، واحب ان أوجه التحية للأستاذ محمد فاضل الزميل التقني منشئ المنصة الألكترونية الجديدة، والذي قام بدور عظيم في تجميع البيانات الخاصة بالمهرجان خلال تاريخه ومنها المطبوعات والمكرمين، بالإضافة لمعظم الفعاليات التي تمت خلال ال12 دورة السابقة، وذلك بالتعاون مع الأستاذة ماجدة عبد العليم والتي قامت بعمل كتاب خاص بالدورات السابقة والتي استندنا إلى العديد من المعلومات التي قدمتها خلاله في استكمال المادة الخاصة بالمهرجان لاسيما فيما يتعلق باللوائح الخاصة بالمهرجان في دوراته المتعاقبة.

أما فيما يخص الدروة الجديدة المنتظر افتتاحها في ٢٠ ديسمبر الجاري، فيكفي تميزها بإضافة أقسام جديدة ومنها مسابقة المقال النقدي و مسابقة الأبحاث العلمية، بالإضافة لمسابقات العروض المسرحية والتي يشارك فيها 28 عرضا مسرحيا تمثل كافة الجهات المسرحية ومنها البيت الفني للمسرح والهناجر وعروض الجامعات المصرية ووزارة الشباب والرياضة والمسرح المستقل والهواة وهيئة قصور الثقافة وغيرها من الجهات الأخرى كمنظمات المجتمع المدني .

كما ينظم المهرجان ٣ ورش فنية على هامش الفعاليات، منها ورشة تمثيل وسيقوم بتقديمها الفنان والمخرج احمد مختار، وورشة حكي للفنان محمد عبد الفتاح الشهير بكالابالا، وورشة مكياج والتي جاء اختيارها باعتبارها أحد أهم الحرف المصاحبة لفن المسرح المهمة جدا يقدمها اسلام عباس .

بدء الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح وعضو اللجنة العليا للمهرجان بالترحيب بالضيوف ومنهم المخرج الفنان محمد دسوقى مدير مسرح الهناجر للفنون متمنيا نجاح هذه الدورة بفضل الدور الإعلامي الذي سيصاحب فعاليات الدورة الثالثة عشر من المهرجان حيث قال : هذه الدورة تأتي في ظروف استثنائية وسط إغلاق تام لجميع الفعاليات بأغلب الدول وان إقامة المهرجان يعد نقلة حضارية، مشددا على ضرورة التنويه على ضرورة الالتزام بالإجراءات
الاحترازية التي سيتم تطبيقها خلال أيام المهرجان والحرص على عدم التزاحم ومراعاة الإجراءات التي تقوم بها المسارح والالتزام بالمقاعد المخصصة للجلوس، وأنه سيتم توفير بطاقات لدخول المسارح وأنه لن يسمح بالدخول لغير الأعداد المحددة بكل صالة عرض،

واضاف : كما سيتم التشديد على الالتزام بلبس الكمامات وتوفير المطهرات، وسيتم تطبيق الاجراءات الاحترازية بمنتهى الصرامة والحزم، وعلى جميع الإعلاميين ضرورة توعية الجمهور بعدم التزاحم والالتزام بعملية التباعد الاجتماعي وهذا يجب احترامه تماما، مختتما حديثه بتوجيه الشكر لمجموعة العمل التنفيذية التي تعمل بالمهرجان، والذي يعتبرهم من الجنود المجهولين للمهرجان.

ومن جانبه قال الفنان محمد رياض : أنني تشرفت بأن أكون أحد أعضاء اللجنة العليا للمهرجان القومي للمسرح والذي اعتبره أهم مهرجان مسرحي على مستوى العالم العربي، فهو يلقي الضوء على كافة الأعمال المسرحية التي تقام في مصر خلال عام وسعيد بتواجدي ضمن هذه الكوكبة من مثقفي مصر واتمنى للمهرجان كل التوفيق والنجاح”

وقال إيضا : اما عن اختيار المكرمين فأوضح أن الاختيار جاء وفق معايير معينة منها ما قدمته تلك القامات الفنية للمسرح المصري والعربي، وقد حدث نقاشات كثيرة جدا حول تلك الأسماء، أما عن تكريم الفنان الكبير محمود ياسين، فقد جاء الترشيح قبل وفاته، من قبل اللجنة العليا للمهرجان نظرا لما قدمه خلال مشواره الفني في المسرح، وانا على دراية كبيرة بمدى عشق محمود ياسين للمسرح فقبل وفاته بايام قليلة ذكرته بمونولوج الكلمة من مسرحية الحسين ثائرا للكاتب الكبير عبد الرحمن الشرقاوي” وسالته علي كيفية نطق كلمة فاوضح لي النطق السليم لها .

واوضح : سيكرم المهرجان مجموعة من رواد المسرح المصري ومنهم الفنان القدير صلاح السعدني، والفنان القديرة سهير المرشدي والفنان المنتصر بالله والمخرج عباس احمد والشاعر الكبير نجيب سرور.

الناقد المسرحي جرجس شكرى كشف تفاصيل المحاور الفكرية التي ستصاحب فعاليات المهرجان والتي ستتاول مسيرة المسرح المصري خلال 150 سنة مسرح، مشيرا إلى أن كتاب الندوات والمحاور الفكرية لن يتم إصداره قبل انطلاق المهرجان ولكن بعد انتهاء النقاشات والمحاور الفكرية.

وأوضح أيضا : الملتقى الفكري للمهرجان يحمل عنوان 150 سنة مسرح برئاسة الكاتب الكبير محمد أبو العلا السلاموني ويناقش من خلاله عدة محاور نقاشية منها الظواهر والأشكال المسرحية التي مهدت طريق الآباء، و الأساطير المؤسسة للحضارة الفرعونية والمسرح الطقوسي و الجذور المصرية القديمة للأدب المصري، و الأراجوز وخيال الظل و مسرح ما قبل المسرح وغيرها من المحاور في هذا الملتقي الذي يصاحب فعاليات المهرجان .

واشار أيضا : سيقام على هامش الملتقى الفكري عدد من الجلسات للاحتفاء برواد المسرح المصري من خلال تقديم شهادتهم عن تجربتهم مع المسرح المصري ومنهم الفنانة الكبيرة سيدة المسرح المصري سميحة ايوب، والمخرج الكبير سمير العصفوري، و ايميل جرجس، والفنان حسن الجريتلي وشهادة الكاتب بهيج إسماعيل، والمخرج خالد جلال والمخرج منير مراد والمخرج الكبير عصام السيد والمخرج احمد اسماعيل والمخرج ناصر عبد المنعم والمخرج عباس احمد والمخرجة عبير علي والمخرج طارق الدويري وأكد شكري أيضا على أن المهرجان كان حريصا على أن يتم تمثيل جميع الأجيال المسرحية من مختلف المراحل العمرية لاستمرار التواصل بين الأجيال.

ومن جانبه تحدث الفنان فادي فوكيه عن إصدارات المهرجان حيث يصاحب المهرجان مجموعة جديدة من الاصدارات ومنها كتاب محمود ياسين” فارس المسرح المصري” من تأليف محمد قناوي وكتاب” صلاح السعدني.. ابن الحلم واليقظة ” من تأليف احمد خميس، كتاب ” المنتصر بالله.. ضحكة سعيدة” تأليف احمد محمد الشريف، وكتاب ” سهير المرشدي أيقونة المسرح المصري” تأليف دكتور مصطفى عبد الحميد، وكتاب ” نجيب سرور.. فارس الميثولوجيا المصرية” تأليف الدكتور أشرف الصباغ، وكتاب ” عباس احمد.. راهب المسرح المصري” تأليف الدكتور احمد عزت، هذا بالإضافة إلى دليل المهرجان وكتاب للشهادات والندوات والمحاور الفكرية ويصاحب المهرجان إصدار نشرة يومية لتغطية كافة فعاليات المهرجان على مدار 14 يوما يرأس تحريرها الكاتب والناقد إبراهيم الحسيني .

يذكر أن المهرجان القومي للمسرح المصري في دورته الثالثة عشر تقام تحت عنوان “دورة الآباء” وذلك للاحتفاء بجيل رواد المسرح المصري ويقام خلال الفترة من 20 ديسمبر وحتى 4 يناير 2010، بمشاركة 28 عرضا مسرحيا، وتتكون اللجنة العليا للمهرجان من الفنان القدير يوسف إسماعيل رئيسا والفنان القدير أشرف عبد الغفور والدكتورة هدى وصفي والفنان القدير محمد رياض، والفنان جرحي شكري بشاي، والمخرج حمدي حسين بكري، والفنانة هايدي عبد الخالق، ومنسق عام المهرجان ماجدة عبد العليم.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى