مقالات

الصعيدي وطفرة إدارة البساتين بتواضعه وبساطته

كتب د _ عيد على

تبوأ دكتور حسن محمد علي الصعيدي منصب وكيل إدارة البساتين ودار السلام التعليمية لعدة سنوات ولم تسلط عليه الأضواء من وسائل الإعلام المختلفة رغم تعددها وتقربهم منه وذلك لحبه العمل بعيدا عن الشو الإعلامي ولرؤيته الثاقبة بأن ما يقدمه لا يبتغي به إلا وجه الله فهو نموذجا مشرفا لكل عمل جيد بعيدا عن الشو الإعلامي الذي أصبح ظهيرا لكل مسئول

ومن الجدير بالذكر أنه بجانب منصبه كوكيل لإدارة البساتين ودار السلام التعليمية إلا أنه يشغل نقيبا للمعلمين بتلك الدائرة ومع ذلك قلما ما رأيناه في وسائل الإعلام المقروءة او المسموعة وذلك كما ذكرنا لحرصه الشديد أن يعمل العمل من أجل العمل فقط
ولكن كان لجريدة القاهرية رؤية مختلفة بأن تسلط الضوء على شخصية أنكرت الذات وتفانت في العمل ولا يعنيها ما ينشر عنها أو ما ينقل عنها وسنتناول في المقالات التالية سلسلة انجازات الصعيدي على المستوى النقابي او العمل العام أو الوظيفي في مقالات موثقة فانتظرونا قريبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى