الفن

هل من الممكن أن يموت شخص و هو على قيد الحياه الى ان يتوفاه الله من أجل محبوبه الفنان عبدالعزيز مكيوي

كتبت: سناء سعفان
كان يتحدث ثلاث لغات بطلاقة، الفرنسية والإنجليزية والروسية، وحصل على دبلومة في السياسة وأخرى في ترجمة الأدب، وبعد فيلم “القاهرة 30” سافر في بعثة إلى الاتحاد السوفييتي لدراسة الإخراج ثم أكملها في إنجلتر.
توفت زوجته ومحبوبته التي كانت تربطه بها قصة حب قوية، فانطوى على نفسه واختل توازنه النفسي وبدأ رحلة الفشل في العيش بدونها.
في عام 2006، شوهد في شوارع حي الحسين، متجولا كمالجاذيب ، رث الثياب أشعث الشعر متسخ الجسد وهو يجلس على الرصيف وبجواره كيسا بلاستيكيا كبيرا يحمل فيه حاجياته.
توفي في عام 2016 في احدي دور المسنين بمصر الجديدة عن عمر يناهز 82 عاما بعد فشله في العيش الطبيعي بعد وفاة زوجته التي كان بعشقها عشقا جنونيا .
مين يترحم عليه
مهما كان من توفى من اقربائك او زوجتك فعليك ان تضع دائما امام عينيك ان انتمائك الاول وحبك الاول هو لله فلم ينعم عليك ولم يعطيك احدا مثلما اعطاك الله اذا ايقنت هذا فلن تصل لمثل هذه الدرجة من الحزن على دنيا فانية ومهما كان المخلوق الذى تحبه فإنك ستلقاه بعد البعث ان شاء الله فى الجنة ان كنتما مؤمنين
٢ تعليقات
تمت المشاهدة بواسطة ١٢
أعجبني

تعليق

التعليقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى