الأخبارمصر

فلسطين تشيد بالعلاقات التاريخية مع الجانب المصري

 

صفاء محمد

أشاد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، روحي فتوح، بالعلاقات الثنائية بين فلسطين و مصر، مؤكدًا أن الرئاسة المصرية كانت وفية لتعهداتها بالدعم المستمر للشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية في رام الله، داعيًا في الوقت ذاته لمزيد التعاون الثنائي بين الجانبين .

وشدد “فتوح”، على تقديره للجهد الكبير الذي يبذله الجانب المصري من أجل دعم القضية الفلسطينية في مختلف مراحلها وأطوارها.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن العلاقات المصرية الفلسطينية تمر بأحسن أحوالها رغم محاولات التشويش عليها.

في سياق متصل، كشف مراقبون أن الوفد المصري الذي التقى بقياديين من فتح وآخرين من حماس لم يستطع التوصل إلى تسوية سياسية بين الطرفين، حيث أن المحادثات قد وصلت منذ أسابيع إلى طريق شبه مسدود ومن غير الواضح إذا ما كانت هناك نية لمواصلة المسار.

وأوضح المراقبون، أن هناك حالة من الضبابية المتوقعة في المشهد الفلسطيني، ورغم أن الكثير يرجحون فشل محادثات المصالحة الوشيك، خاصة بعد استئناف فتح للتنسيق مع إسرائيل ومعارضة حماس لذلك، فإنّ آخرين لا يزالون يؤملون أنفسهم بعودة المحادثات إلى مجاريها واستئناف هذا المسار الوطني.

وفي وقت سابق، التقى وفد مصري بعدد من قياديي حركة حماس في غزة، ليغادر بعدها في اتجاه الضفة الغربية من أجل عقد لقاءات مع قياديين في حركة فتح، من بينهم روحي فتوح، عضو اللجنة المركزية لهذه الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى