مقالات

السعادة

كتب د _ عيد على

يقول إبراهام لينكون يكون المرء سعيدا بمقدار الدرجة التي يقرر أن يكون عليها من السعادة فإذا ربطت ذهنك بأفكار سعيدة ستحصل على أفكار سعيدة
والسؤال هنا هل السعادة في المال؟
هل السعادة في الزواج؟
هل السعادة في الأولاد؟
هل السعادة في العمل؟
هل السعادة في الشهرة والمناصب؟
إن السعادة الداخلية هي الرضا عن النفس فالسعيد مستفيد من ماضيه متحمس لحاضره متشوق لمستقبله وعليه يكون السعيد محبا لنفسه إيجابي يفيد ويستفيد وينظر للمشاكل على أنها مؤقته بل هي تجربة واختيار
فعليك ان تعمل شيئا جديدا أو مختلفا واجعل مرونة في سلوكك حتى تحصل على النتيجة المرغوبة فليس هناك فشل فقط هي تجربة وتغذية.
عزيزي القارئ لو كنت تعمل ما كنت تعمله دائما فإنك ستحصل على النتيجة التي كنت تحصل عليها دائما.
والحق أقول أن السعادة رغبة ومطلب نحن المسئولون عن إسعاد ذاتنا فالسعادة تبدأ من الداخل وتغلب على المشاعر والعواطف السلبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى