الاقصر

لجنة التسويق السياحى بالأقصر ترصد10 احدث ثقافية مستمرة لمواجهة كورونا

 

الأقصر–حماده النجار السليمى

قال الخبير السياحي، محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق السياحي بالأقصر، الخميس، إن اللجنة في الوقت الراهن بصدد رصد 10 أحداث ثقافية مستمرة، خاصة بالسياحة الثقافية لمواجهة جائحة كورونا التي عطلت الكثير من الأنشطة الثقافية التي يتابعها السياح على مستوى العالم.
وأضاف أن السياحة الثقافية ظلمت كثيرًا من الدعاية التسويقية التقليدية، والتي لم يتم تغيير أنماطها منذ 40 عامًا، مشدداً بانه آن الاوان لتضافر جهود القطاع الخاص مع الدولة، ووزارة السياحة والآثار، في وضع برامج تسويقية جديدة تعتمد على منتج متميز متمثلا في الاكتشافات الأثرية الجديدة التي ظهرت في العديد من المحافظات، ومنها الاكتشافات التي تمت على مدار الـ3 سنوات الأخيرة في منطقة ذراع أبو النجا، وجبانة العساسيف بالأقصر، ومنطقة سقارة مؤخرًا بالجيزة، بجانب أن الأقصر بمفردها تحتوي على 2000 جبانة أثرية، وهو شئ يتوقف أمامه التاريخ طويلا، وكذلك طريق الكباش، والذي يعد متحف فرعوني مفتوح أمام الزائرين، والذي يربط بين معبدي الأقصر وأسوان بطول 2700 متر، تصطف على جانبيه تماثيل الكباش بعدد 1700 كبشًا.
وأكد أن ذلك يعد أحد أهم الأدوات المطلوب إضافتها للتسويق للسياحة الثقافية، بالإضافة إلى أنه يوجد الآن أيقونة التسويق السياحي للسياحة الثقافية، متمثلا في المتحف الكبير أو متحف الحضارات.

وأوضح أن مصر بها 5 مناطق ومقاصد سياحية، تتمثل في (شرم الشيخ – الغردقة – الساحل الشمالي – القاهرة – السياحة الثقافية)؛ ولكل مقصد من هذه المقاصد يحتاج إلى أدوات تسويقية تختلف عن باقي المقاصد، حتى نحصل على أكبر عدد من الزائرين لكل مقصد منها، موضحًا أنه في ٢٠١٠ زار مصر نحو ١٤ مليون سائح، ١٠ مليون منهم زار المناطق الشاطيية، و4 مليون زار المناطق الأثرية.

وأوضح الخبير السياحي أن المفاجأة كانت تتمثل في أن 68%؜ من معدل الدخل من السياحة جاء من السياحة الثقافية، وهو ما يؤكد على ضرورة تغيير طرق الدعاية التسويقية لمناطقنا السياحية في القريب العاجل للاستفادة من الكم الكبير للاكتشافات التي شهدتها معظم المحافظات مؤخرًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى