الاخبارمصر

رئيس الوزراء يبحث مع رئيس شركة “سيمنز” للتنقل مشروع القطار السريع ـ العلمين الجديدة ـ العين السخنة

متابعه -علي البديوي

مدبولي يؤكد حرص الحكومة على التعاون مع الشركة وهناك عنصران مُحددان هما : التكلفة والوقت

رئيس الشركة: عرضنا تقديم أفضل تكنولوجيا تمتلكها “سيمنز” بما يليق بالإنجازات التي تتم حالياً في مصر

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالسيد مايكل بيتر رئيس شركة سيمنز للتنقل بحضور المهندس كامل الوزير وزير النقل ومسئولي وزارة النقل والشركة.

وفي مستهل الاجتماع رحب رئيس الوزراء برئيس شركة سيمنز للتنقل ومرافقيه بمقر مجلس الوزراء، مؤكداً أهمية هذا الاجتماع في إطار حرص الحكومة المصرية البالغ على التعاون مع الشركة في مجال التنقل، والبناء على التعاون المميز بين مصر والشركة في مشروعات الطاقة.

وعرض مدبولي تفاصيل مشروع النقل الكبير الذي يتم بحث فرص التعاون من خلاله، والخاص بمشروع القطار الكهربائي السريع الذي سيربط بين العلمين الجديدة والعين السخنة مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة مؤكداً أنه أهم مشروعات النقل التي تحرص الدولة على تنفيذها، معرباً عن ثقة الدولة المصرية فيما تملكه الشركة الألمانية من تكنولوجيا في هذا المجال وهو ما أكد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في لقائه مع رئيس شركة “سيمنس” العالمية.

وشدد رئيس الوزراء على أن هناك محددات واضحة تعدُ الحاكم الرئيسي للاتفاق على أي تعاون مع أية شركة لتنفيذ أحد المشروعات، ويأتي في مقدمة هذه المحددات عنصر التكلفة، من خلال التوصل إلى عرض مالي مناسب، إلى جانب عنصر الوقت، بوضع برنامج زمني للتنفيذ يتم الالتزام به، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع يؤكد الرغبة في التوصل إلى اتفاق، وتلك المحددات هي الفيصل.

من جانبه أشار وزير النقل إلى أن المفاوضات قد بدأت بالفعل مع الشركة، وقد تم الاتفاق على أن تنفذ الوزارة كامل السكة التي سيسير فوقها القطار الكهربائي السريع، وكذلك الجسور التي سيعبرها خلال رحلته، فضلاً عن المحطات التي سيتوقف بها بالكامل، ومباني الورشة، مضيفاً أن الشركة ستتحمل من جانبها مسئولية توريد القطارات وكافة الوحدات المتحركة، وكذا توريد الأنظمة، موضحاً أنه يتم حالياً استعراض توقيتات تنفيذ المشروع، للتوصل الى صيغة نهائية يتم الاتفاق بشأنها.

وخلال الاجتماع أعرب رئيس شركة سيمنز للتنقل عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكداً أن الشركة درست هذا المشروع منذ فترة، وتحمست له من واقع النجاح الذي حدث في مصر في المشروعات السابقة.

وقال رئيس الشركة: أضمن لكم بأن يكون العرض الذي سيتم التوصل إليه مناسباً لما يتم تنفيذه من مشروعات حالياً في مصر، وهذا المشروع من الممكن أن يكون رمزاً لنجاح المشروعات في قطاع النقل والمواصلات، والشركة ستدرس طلبات الحكومة، ثم الرد عليها سريعاً، خاصة وأنها تتعاون في هذا المشروع مع فريق وزارة النقل.

وأكد مايكل بيتر أن عرض الشركة يتضمن تقديم أفضل تكنولوجيا تمتلكها في هذا المجال، بما يليق بالانجازات التي تتم حالياً في مصر، كما سيتم تدريب المهندسين والفنيين المصريين على كل ما يخص التشغيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى