الاسكندريةتعليم

رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل سفير غيينا كوناكري

 

 


كتب : ماهر بدر وسعيدسعده

استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء 9 ديسمبر 2020، السفير سوربيا كامارا سفير دولة غينيا كوناكري، وذلك بحضور الدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور إبراهيم رحاب مستشار رئيس الجامعة للشئون الإفريقية، والدكتور وائل نبيل عميد كلية الطب، والدكتور سعيد علام عميد كلية الهندسة، والدكتور مسعد زين الدين عميد كلية الزراعة، لبحث توطيد أواصر التعاون بين الجانبين، وتفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين لتبادل الخبرات، وأعضاء هيئة التدريس، وأبحاث التنمية المشتركة بين البلدين، وكذا استمرار إرسال القوافل الطبية والعلاجية لخدمة المجتمع الغينى.
ومن جانبه، أكد الدكتور قنصوه على العلاقات المتميزة التي تربط بين الدولتين الصديقتين، وكذا عمق الروابط بين جامعة الإسكندرية وجامعة جمال عبد الناصر على مدى سنوات طويلة، مؤكداً أن الجامعة مستمرة فى التعاون مع الجامعات الغينية ولاسيما جامعة جمال عبد الناصر فى المجالات التعليمية والأكاديمية على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، واستحداث برنامج فى التخصصات التي تحتاجها دولة غينيا، بما يعود بالنفع على منطقة غرب أفريقيا بأكملها، كما رحب رئيس الجامعة باستمرار التعاون بين المركز الهندسى بجامعة الإسكندرية ونظيره بجامعة جمال عبد الناصر، لافتاً إلى إمكانية توقيع اتفاقية بين الجانبين لتقديم الإستشارات الهندسية للمشروعات القومية التي تتم بدولة غيني، كما رحب بإرسال القوافل الطبية المتكاملة بعد توقفها بسبب فيروس كورونا المستجد وذلك فى التخصصات الطبية التى يحتاجها المجتمع الغينى.
ومن جانبه قدم السفير الغينى التهنئة للدكتور قنصوه على توليه مهام منصب رئيس جامعة الإسكندرية، متمنياً له التوفيق، وشكر له الدعم الذي تقدمه الجامعة للطلاب الغينيين، وحل جميع العقبات التي تواجههم خلال فترة الدراسة، كما أكد حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون مع جامعة الإسكندرية لما لها من مكانة وما تقدمه من خدمات تعليمية وأكاديمية ومجتمعية لدولة غينيا.

من جههة اخري أعلن الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، عن تقدم جامعة الإسكندرية فى الإصدار الجديد للتصنيف الاندونيسي للجامعات الخـضراء الصديقة للبيئـة UI Green Metrics لعام 2020 حيث حصلت على المركز الأول وتربعت على رأس قائمة الجامعات المصرية، وبترتيب 198 عالمياً وبتقدم 123 مركزاً عالمياً عن العام الماضي. ونوه د. قنصوة أن التصنيف يعتمد على ستة مؤشرات رئيسية هي البنية التحتية بنسبة (15٪)، والطاقة والتغيرات المناخية (21٪)، وإدارة النفايات (18٪)، واستخدام الماء (10٪)، والمواصلات (18٪)، والتعليم والبحث (18٪).
وأضاف د. قنصوة أنه بالإضافة إلى التصنيف السابق فقد تم إعلان نتائج تصنيف الجامعات وفقا للأداء الأكاديمي University Ranking by Academic Performance لعام 2020 / 2021، وأوضح أن جامعة الإسكندرية أدرجت في التصنيف بترتيب 691 عالمياً، متقدمة عن العام الماضي بـ 71 مركزاً عالمياً. وأشار د. قنصوة أن تصنيف URAP يصدر سنويًا لمؤسسات التعليم العالي منذ عام 2010، ويشمل تقييم 2500 مؤسسة للتعليم العالي حول العالم بالإضافة إلى تقييمهم في 61 مجالًا متخصصًا مختلفًا. وأن نتائج هذا التصنيف تعتمد على ستة مؤشرات تعكس الأداء الأكاديمي من جودة وكمية منشورات الجامعات العالمية نذكر منها عدد الأبحاث في عام التقدم وعدد الأبحاث وعدد الاستشهادات وتأثير الأبحاث وتأثير الاستشهادات والتعاون الدولي خلال أخر أربع سنوات وكما جاء في InCites من دار نشر Clarivate المرفوعة على منصة Web of Science الأمريكية.
وقدم د. قنصوة الشكر إلي قيادات الجامعة السابقة، وأعضاء هيئة التدريس والعمداء والوكلاء والعاملين بجامعة الأسكندرية على مجهوداتهم فى المجالات الأكاديمية والبحثية ومجال تنمية البيئة، والتى ساهمت في أن تتبوأ الجامعة هذه المكانة رفيعة بين الجامعات، وأضاف أنه بإعلان نتيجة التصنيف الجديد للجامعات الخضراء فإن جامعة الأسكندرية قد أنضمت وبترتيب متقدم مع الجامعات العالمية الخضراء بالإضافة إلى دخولها في الجيل الثالث للجامعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى