القاهرةالمحافظات

تحديات تنفيذ الخط الرابع لمترو الانفاق

متابعة.. سميحة مصطفي أمين
محافظ الجيزة .. شريان مرورى جديد بديل عن شارع الهرم وتطوير اكثر من 25 شارع رابط ومتفرع من الهرم
#راشد .. حلول مرورية لمواجهة اعمال الغلق الجزئي والكلى لعدداً من القطاعات بشارع الهرم والرماية
اكد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة انه جارى وضع عدداً من الحلول المرورية بالتنسيق مع الأجهزة المختصة لمواجهة تحديات تنفيذ مشروع الخط الرابع لمترو الانفاق المقرر بدء أعماله خلال الفترة المقبلة وما يتبعها من تنفيذ اعمال غلق جزئي او كلى لعدد من القطاعات بشوارع حيوية مثل شارع الأهرام ومنطقة الرماية وغيرها من مسار اعمال تنفيذ المشروع .
تصريحات المحافظ جاءت خلال تفقده اعمال انشاء محور الاربعينى والتى أشار خلالها راشد ان المحافظة تقوم حاليا بإنشاء شريان مرورى جديد ليكون بديلاً عن شارع الاهرام فى حال استدعت الامور القيام بغلقة وهو محور محمد انور السادات “ترسا” والذى يربط بين محور الزمر ومحور المنصورية
حيث كلف المحافظ كلا من رئيس مدينة الجيزة ورئيس حى الهرم بسرعة الانتهاء من أعمال ازاله العقارات المنزوع ملكيتها والتى تم تعويض اصحابها والمتعارضه مع مسار المشروع لاستكمال انشاء مسار المحور والبدء فى أعمال رصفة والذى سيساهم فى تخفيف الكثافات المرورية لشارع الأهرام أثناء تنفيذ الخط الرابع لمشروع مترو الانفاق.
كما أكد راشد ان المحافظة سعت خلال الشهور الماضية على رفع كفاءة وتطوير ورصف عددا من الشوارع سواء المتفرعه من شارع الاهرام او الرابطة بين شارع الاهرام وشارعى الملك فيصل وترسا منها شوارع المحولات , المطبعة والشعب ومستشفى الصدر واحمد كامل ومحمود سامى البارودى ونشأت وأحمد لطفى السيد والثلاثينى و فاطمة رشدى ومهران وخالد امين وسلامه الراضي وبسام الشريف وحسن محمد ومصطفى كامل وضياء والتعاون والعريش وسهل حمزة وعز الدين عمر والمستشفى وعبد النعيم والمريوطية وذلك لتخفيف حدة الكثافات المرورية المتوقعة بتلك القطاعات الحيوية أثناء تنفيذ مترو الانفاق .
لافتا انه جارى استكمال اعمال تطوير ورفع كفاءة لعدداً من الشوارع الأخرى فى اطار القيام المحافظة بتطوير منظومة الطرق بالتعاون مع الأجهزة المختصة .
الجولة التى قام بها محافظ الجيزة رافقة خلالها اللواء تامر ابو النجا رئيس مدينة الجيزة وايمن عتريس رئيس جهاز التفتيش واللواء خالد عصر رئيس حى الهرم ومحمود حسين رئيس جهاز السرفيس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى