الادب

يا هاجري

بقلم _ أميرة محمد

أو كلما عاهدته عهدا
خلف العهود
و استباح قتالي
يا نفس ويحك حار دمعي
سائلا أين الليالي
ولوعة الأشواق
يا غربتي في هجر حب
لم يزل غض بريء
حاملا آمالي
كانت رسائل قلبي
نحوك صادقة
تعلن هنالك أنت أنت
بقائي
والصمت حصن قد ألوذ به
نحو الوجود مخبأ آهاتي
في غربتي بين الأخلة
غيرك فاتحا أوطاني
فلقد ضجرت
من البعاد وأنني
نحو السماء معلنا
صرخاتي
هلا دنيت أو نأيت
معاتبا
اسكب على جرح الفؤاد
رمادي
عذرا أبوح إليكم
لم يبق لي بعد البعاد
لقاء
ريح تهب بحالكم آاااه
يا من حاولت كسر فؤادي
يا ليت شعري هل تسابق
شوقنا
أم أن دونك عذبت أشواقي
الروح مني لم تعد مني
ذهبت جوارك
و أعلنت هجراني
يا هاجري حسبي
فأني لست بصخرة صماء
و أعلم بأنك في دمي
مهما بعدت
ساكن شرياني
ساكن شرياني
ساكن شرياااااني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى