تقارير وتحقيقات

عملاق التلاوة في ذكراه

كتبت أماني عز الدين
انه الشيخ الجليل عبد الباسط عبد الصمد
مرت علي وفاته ثلاثين عاما ولازال القلب يتعلق به ولد في يناير سنه ١٩٢٧ وتوفي في ٣٠نوفمبر ١٩٨٨ لقب بالعديد من الألقاب لقب بصوت مكة حصل علي العديد من الأوسمة وسام من رئيس وزراء سوريا عام 1959.
وسام من رئيس حكومة ماليزيا عام 1965.
وسام الاستحقاق من الرئيس السنغالي عام 1975.
وسام الأرز من الجمهورية اللبنانية.
وسام تكريمي من الجمهورية العراقية.
الوسام الذهبي من باكستان عام 1980.
وسام العلماء من الرئيس الباكستاني ضياء الحق عام 1984.

أحد أشهر قراء القرآن الكريم في العالم الإسلامي وصاحب “الحنجره الذهبيه” الذي جاب بلاد العالم شرقاً وغربا سفيرا لكتاب الله إنه الشيخ عبد الباسط عبد الصم.
التحق الشيخ بالإذاعة المصريه واعتمد بها قارنا عام 1951م. وكان أول نقيب لقراء مصر عام 1984م. ولد فضيله الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد سليم داود في يناير عام 1927م. بقربه المراعزة التابعه لمدينه ارمنت بمحافظة قنا. وتوفي في 30 نوفمبر عام 1988م وكان يوم وفاته يوما مشهودا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى