الاخبار

مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر تطلق أكبر حملة للتوعية بسرطان الثدى

الأقصر–حماده النجار السليمى

أطلقت مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر، أكبر حملة للتوعية عن سرطان الثدى الإنتشارى تحت شعار “هى” بالتعاون مع شركة فايزر، وذلك لتوعية السيدات المصابة بسرطان الثدي الإنتشاري لأهمية المتابعة وطرق العلاج الجديدة وبث الامل بنسب الشفاء العالمية وأحدث طرق العلاج.
ومن جانبه أجاب الدكتور أحمد مجدى إستشارى الأورام والمدير الطبي بالمستشفى، على عدد من التساؤلات فى تلك الحملة للتوعية بسرطان الثدى الإنتشارى تحت شعار “هى”، حيث أنه فى البداية الحفاظ على الثدى للمصابة بالورم لا تفرق كثيراً عن إزالة الثدى كاملاً، والتجارب أثبتت أن الحفاظ على الثدى لا يجعل المرض يتحول لسرطان إنتشارى أو يعود مرة آخرى للمصابة، أن الفرق بين رجوع المرض وإنتشار المرض فرق بسيط، فالرجوع يعود لمكانه من جديد، ولكن الإنتشارى ممكن ينتشر لأعضاء آخرى كالكبد والرئة والعظام، ويتم حماية السيدة بضرورة المتابعة فى الكشف الدورى لكونه مهم جداً.
وعن الرضاعة الطبيعية وحمايتها من السرطان، يقول الدكتور أحمد مجدى أن الرضاعة الطبيعية فعلاً تحمى السيدة من الإصابة بسرطان الثدى، ولكن هناك حالات تصاب بالورم ولا تشعر به فبعد التغيرات الطبيعية للحامل تجعلها لا تشعر بالورم، ولابد من الكشف المبكر وحتى إن كانت السيدة حامل، وأوضح أن السيدة المصابة بالورم ليس بالضرورة أن تصاب إبنتها بالورم ولكنها يجب أن تأخذ حذرها وتهتم جيداً بنفسها، بمعنى أنه حال إصابة والدتها فى سن الخمسين فيجب البنت تبدأ فى الكشف المبكر قبلها بـ10 سنوات، والدراسات العالمية أثبتت أنه أقل من سن 40 سنة يجب المتابعة مع طبيب أورام مرة كل 3 سنين، وفوق سن الـ40 يتم المتابعة مرة سنوياً مع طبيب الأورام مع عمل أشعة الماموجراف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى