مقالات

الطموح

كتب _أسامة بدر
الطفل عندما يكبر يكبر معه طموحه الإنسان الطموح يولد ومعه بعض الصفات التي تبين ملامح شخصيته سوف نسرد هذا الطموح فيما أتي.
في سن الخامسة او السادسة من عمر الطفل تجد والدية يتناقشان معه لتفتيح مداركه فمثلا تكون البداية من المناقشات عن التعليم لكي يعلم الطفل انها اولي مراحل حياته وأنها مرحلة إجبارية ويمهدون له هذا الأمر لكي يتقبله ويلي هذة الخطوة التحفيذ حيث يقوم والديه بتحفيذه دائما لكي يكون متفوق دراسيا في مراحل التعليم المختلفة يرسم الطفل ملامح شخصيته هل هو تابع؟ أم قيادي؟ من مناقشات الطفل مع والديه يستشفوا والدية هو قيادي ام لا ويتم هذا من ما يروية الطفل من احداث تمت مع اصدقائه ثم ماذا بعد ؟ يقدمون والدية دوما النصائح في كل موقف علي حدا يبدأ الطفل في الإدراك كيف يتصرف في مثل هذه المواقف نتيجة تجربة او التعلم من الأخطاء السابقة بعد مراحل التعليم تجد الطفل يحدد مثل اعلي له في نطاق الأسر تجد دوما مثله الاعلي والده وعلي مستوي التعليم له مثل اعلي ويتم قياس ذلك علي كل المستويات سواء كان في الفن او الرياضة او العلوم من مرحلة الاعدادية يبدأ الطفل في التعايش مع مرحلة الهدف المحقق أو الهدف المراد تحقيقه من اول الأهداف التي يحب الطفل الذي بدأ مرحلة الشباب النجاح في الدراسة ثم الوصول للكلية المرغوبة عندما يتحقق الهدف من الوصول للكلية يبدأ في المحاولة لتحقيق هدف أكبر اما الوصول للمراحل العليا في الدراسة مثل الماجستير والدكتوراه أو البحث عن وظيفة وهنا يقرر الشاب مصيرة كلما تقدم في العمر زاد طموحه وزادت أهدافه الإنسان السوي تجده دائما يسعي للمزيد من التقدم ويتحسس خطواته الخطوة تلو الآخري للوصول الي هدفه اول هدف من أهدافه أن يجد الوظيفة المناسبة له ثم يبتكر ويبدع للوصول الي منصب مرموق ويبحث عن هدف جديد وهو الاستقرار فيبحث عن من تشاركه حياته وتكوين أسرة ثم يبحث عن هدف جديد وهو امتلاك مقتنيات يتمناها اي شاب مثل شقة او سيارة او ما شابة وعندما يرزق من الله بذرية يزرع فيهم ما زرعه فيه والدية وهو الطموح.
الطموح الشرعي بدون مزاحمات او مشاحنات
الطموح بدون إغتصاب حق الاخرين.
الطموح النقي الذي يبين بيئة الشاب والذي يبين مدي تربية هذا الشاب.
علموا أولادكم الطموح علموهم كيفية التعامل مع الآخرين علموهم أصول دينهم علموهم ما هو الحلال وما هو الحرام اجعلوا من أبنائكم أفراد صالحين لأنفسهم وللمجتمع ازرعوا فيهم
الطموح .
في حكمه او مقولة جميعنا يعرفها وهي
اسعي يا عبد وانا اسعي معاك دائما وابدا سوف تكون موجوده هذة الجملة فهي المحفذ الذي يستخدمه الآباء مع الأبناء الأب دائما يقول لابناءه ربنا يقول اسعي يا عبد وانا اسعي معاك هذا معناه إنك كلما سعيت للوصول لهدفك فانت قريب من تحقيق الهدف أنه الطموح اجعلوا أبنائكم يسعون للطموح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى