الصحة والجمال

دكتورة أميرة فؤاد توضح أسباب الإدمان؟

كتب _محمود كمال

ربما نعلم جميعا أن الإدمان يرتبط أكثر بالحالة النفسية والظروف الإجتماعية أما عن أسبابه فالدكتورة أميرة فؤاد إخصائي تعديل السلوك والإدمان واستشاري الصحة النفسية توضح أسباب الإدمان خلال السطور التالية:

حيث أوضحت الدكتورة أميرة فؤاد بأن هناك عددا من الأسباب تدفع الشخص إلى الإدمان وغالبا ما ترتبط بالحالة النفسية والرغبة في رفع مستويات السعادة والنشوة إلى جانب عوامل وراثية وضغوط اجتماعية أخرى وتشمل:

1. الشعور بالسعادة:
السبب الأساسي لحدوث ظاهرة الإدمان هو الرغبة في الشعور بالسعادة والنشوة الناتجة عن تعاطى المخدر أو القيام بالنشاط الإدماني نتيجة لربط المخ بين السلوك وزيادة إفراز هرمون الإندروفين المسئول عن السعادة.

2. الحزن الشديد :
أحيانا قد يكون الحزن الناتج عن الصدمات أو وفاة أحد المقربين وحتى انتهاء العلاقات العاطفية أحد المداخل لعالم الإدمان وذلك للهرب من ذلك الشعور وعدم القدرة على مواجهته.

3. فقدان الثقة في النفس:
قد يسبب فقدان الثقة في النفس وعدم الشعور بالرضا والرغبة في الكمال إلي ارتكاب سلوك ونشاط بشكل إدماني ويظهر أكثر في إدمان العمل والتسوق.

4. ضعف القدرة الجنسية:
بعض المخدرات تؤدي إلى زيادة نشاط الجسم والقدرة الجنسية الأمر الذي يؤدي إلى الإقبال عليها ولكن ذلك التحسن يظهر في بداية التعاطي فقط وسرعان ما يعقبه انهيار في الحياة الجنسية.

5. عوامل وراثية:
تلعب الجينات دور كبير في استعداد الفرد للإدمان، ففي حالة كان هناك أحد الوالدين أو الأقرباء المدمنين للمواد المخدرة أو لسلوك معين فإن ذلك الإدمان ينتقل عبر الأجيال من خلال العوامل الوراثية.

6. ضغوط اجتماعية:
مشاكل العمل والأسرة والضغوط الحياتية قد تكون سبب للتنفيس عنها من خلال سلوك معين نتيجة لعدم قدرة الفرد على مواجهتها أو التعامل معها فيلجأ لعامل إلهاء آخر ينسيه ما يمر به من ضغوط.

7. أمراض نفسية:
الأمراض النفسية من اكتئاب وقلق أحد الدوافع للسلوك الإدماني وذلك نتيجة لانخفاض هرمونات السعادة والرغبة في البحث عن مصدر لزيادتها والخروج من حالة الاكتئاب.

8. الفراغ وحب التجربة:
قد يدفع الفراغ والرغبة في التجربة والشعور بالإثارة إلى الإقبال على إدمان المواد المخدرة أو الإنترنت وذلك للإنشغال بشيء جديد وملء ذلك الفراغ.

9. بيئة تشجع على الإدمان:
قد تكون البيئة وما تحتويه من أصدقاء هي المشجع الأول على الإدمان وذلك نتيجة الرغبة في الانخراط بينهم ومشاركتهم النشاطات والتصرفات التي يقومون بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى