الاخبارعالمي

بعد 3 ساعات من اعلان وفاته.. استيقاظ ميت داخل المشرحة.

كتبت _ فادية الريس

استيقظ رجل كيني بعد 3 ساعات من اعلان وفاته وذلك أثناء تجهيز عمال المشرحة لـ جثته، بعدما أكد الأطباء وفاته نتيجة انهيار منزله

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الميت ويدعى «بيتر كيجن» وعمره 32 عامًا، توفي يوم الثلاثاء بعد أن انهار في المنزل في كيريشو

قامت عائلته بنقله إلى مستشفى كابكاتيت في مقاطعة كيريشو بعد إصابته بمرض في المعدة، وقال شقيقه الأصغر لصحيفة ستاندرد بأن إحدى الممرضات أعلنت وفاة المريض قبل وصوله إلى قسم الإصابات

كما أكد «دينيس لانجات» عم السيد كيجن، لقناة Citizen TV المحلية كيف أن أطباء الطوارئ قد “فحصوا جثة” المريض قبل إعلان موته

تم نقل كيجن على الفور إلى مشرحة المستشفى حيث تم تجهيز جثته للتحنيط من قبل القائمين على المشرحة، وكجزء من عملية الحفاظ على الجثة، ورد أن أحد العمال قام بجرح في ساقه اليمنى لحقن مواد كيميائية

لكن السيد كيجن استعاد وعيه فجأة وبدأ في النحيب والصراخ من الألم، هرب العاملون وهم يعتقدون أن الرجل “المتوفى” قد “قام من الموت”

ثم أُعيد إلى قسم المصابين بالمستشفى وتلقى الإسعافات الأولية من أجل إصابته، وأثناء علاجه في جناح المصابين، أخبر السيد كيجن الصحفيين أنه “سعيد لكونه على قيد الحياة” وتعهد بـ “تكريس حياته للكرازة”

والكرازة في الديانة المسيحية هي الجهر بالإيمان، بالوعظ والتبشير، أي أنه قد وهب حياته للكنيسة من أجل التبشير بالمسيحية

وتتهم عائلته الآن المستشفى المحلي كابكاتيت في مقاطعة كيريشو بالإهمال، لكن وسائل الإعلام المحلية ذكرت أن مسئولي المستشفيات وإدارة الصحة بالمحافظة لم يعلقوا بعد على الأمر

وقد انتشرت صور للحظة استيقاظ الرجل من الموت بعد 3 من إعلان الأطباء وفاته، وقد بدا عليه الفزع، وهو ما أثار ذعر العاملين وخرجوا يركضون من المشرحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى