مقالات

عزة النفس شيء جميل

متابعة : نادية على محمود
جلست وقت الفراغ لمشاهدة برنامج إنسانى على اليوتيوب وأثناء مرورى صادفنى لايف للمذيع احمد سالم وهو يتجول بالكاميرا فى طريق مصر الإسماعيلية، وجد طفل يبيع ليمون فعرض عليه أن يشترى منه ، فظن المذيع أنه اسلوب لباقى الأطفال الذين نراهم بالشوارع حاملى المناديل والحلوى فيعرض عليك فتعطيه نقود تاركا له ماعرضه عليك فيأخذ النقود ويمشى وهكذا ، فأخرج للبائع نقودا يعطيها إياه،ولكن الطفل رفض بعزة نفس شديدة ولما ناقشه لماذا الرفض، قال له الطفل انا لا أتسول ولكنى أبيع من أجل لقمة العيش ، وأثناء تطرقه للحديث مع الطفل علم منه أنه يتيم الأب والأم حيث توفى والداه فى حادث وتركوا ثلاث أطفال لم يعولهم أحد من الأقارب وهم احمد بائع الليمون ويبلغ من العمر ١١ سنه وله أخت لديها ٨ سنوات ويصغرها أخ لديه ٧ سنوات وعرف منه أنه هو وأخوه يقومان ببيع الليمون تاركين اختهم بالمنزل خوفا وحرصا عليها .
ذهلت من طفل لديه ١١ سنه يتولى تحمل المسئولية ولديه عزة نفس شديدة وفضل أن يبيع الليمون بدلا من إنه يتسول ويمد يده مثل باقى الاطفال والكبار اللذين نجدهم يحترفون التسول بشتى أنواعه ، فعلا صدقت المقوله ( مالك متربى قال من عند ربى ) لم يجد من يوجهه أو يعلمه شيء فى الحياة ولكن الله أنار له طريق الرشد ، فى حين أننا نجد هذه الايام شباب يتنطع من هنا وهناك لا يحمل مسئولية نفسه ويمد يده لوالديه لشراء متطلباته وجلوسه على المقاهي والنواصى بدون فائدة ، أعجبت بالمشهد وتمنيت أن يكون كل شاب غير محتمل للمسؤلية أن يقرأ قصة احمد بائع الليمون ليحتذى حذوه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى