عالمي

أفريل هاينز، نائبة مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابقة

كتب /أيمن بحر.. البحر الاحمر

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن اختار أفريل هاينز نائبة مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) السابقة لتكون مديرة للاستخبارات الوطنية وهي أول امرأة ستشغل هذا المنصب.

وستكون هاينز أول امرأة تتولى منصب كبير ضابطي الاستخبارات في البلاد والمكلف بالإشراف على أكثر من 12 وكالة استخبارات أميركية.

ويعد اختيار هاينز إشارة إلى أن بايدن ينوي إعادة وكالات التجسس في البلاد إلى أيدي متخصصي الاستخبارات ذوي الخبرة.

كان الرئيس دونالد ترامب قال إنه معجب بالوكالات لكنه غالبا ما استخف بعملها لا سيما تقييمها للتدخل الروسي في انتخابات عام 2016 وكان وضع كلمة استخبارات في اقتباسات بالعديد من التغريدات وطرد أكثر من حفنة من الأفراد الذين عملوا في مجال الاستخبارات لصالح الموالين الحزبيين.

كانت هاينز (51 عاما) نائبة لمستشار الأمن القومي في البيت الأبيض أثناء إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وكانت في السابق نائبة لمدير سي آي إيه ونائبة لمستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي في مكتب مستشار البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى