Uncategorized

المليشيات التركية تسرق محتويات كنيسة مار توما بالحسكة وتصادر أراضي السوريين

ميرنا ميشيل
أقدمت المليشيات التابعة لتركيا في سوريا، على سرقة مقتنيات كنيسة في مدينة رأس العين شمالي البلاد، كما واصلت أعمال الاستيلاء على الأراضي الزراعية من المواطنين بالقوة.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان، اليوم الأحد، أن عناصر المليشيات الموالية لتركيا سرقوا مقتنيات كنيسة مار توما للسريان الأرثذكس في حي الكنائس برأس العين ضمن مناطق عملية “نبع السلام” في ريف الحسكة التي تسيطر عليها تركيا.
وأشار المرصد إلى أن المقتنيات المسروقة، تشمل معدات معدنية ونحاسية وأجهزة كهربائية وفق مصادر أهلية.

وأكد المرصد أن المليشيات التركية تواصل أيضا عمليات سرقة واستيلاء على الأراضي الزراعية كما تمنع الفصائل أصحاب الأراضي الزراعية القريبة من خط التماس مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” الاقتراب منها وزراعتها، كما يسرقون ما تبقى من معدات زراعية وآلات.

وأشار المرصد السوري إلى أن مليشيا فرقة الحمزات الموالية لأنقرة، استولت على أراضي زراعية تعود ملكيتها لعشرات العائلات بمساحة تقدر بـ500 هكتار في ريف رأس العين بريف الحسكة، كما منعت المزارعين من العودة إلى قراهم ومزارعهم تحت التهديد المستمر بحجة تعامل أهالي القرى مع قوات سوريا الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى