منوعات

مقهي علي هندي

تحكي لكم عنه / أماني عز الدين
في جولة بين شوارع الإسكندرية الجميلة ستجد كراسي مقهى “هندي” العتيق ..
يعتبر من أشهر المقاهي الموجودة في حي المنشية
و يعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1882 حيث تم إنشاء مجموعة من المباني علي الطراز المعماري الإيطالي بالميدان الذي كان يعرف وقتها بالقناصل أما تلك المباني فقد عرفت بإسم وكالة “أمفراتو” وتعني الكهف باللغة الإيطالية.
وكانت تلك المقهي ملك لسيدة يونانية تدعى “ماريا خرتيوباس” مشاركة مع مصري يدعى “علي الهندي” والذي اشتري منها المقهى بعد ذلك وظلت محتفظة بإسمه إلى وقتنا الحاضر ..
عرفت خلال فترة التسعينات بإسم “خبيني” وهو الإسم المعروف إلى الآن بين السياسيين وذلك بسبب إن مكانها غير مرأي من الشارع الرئيسي حيث تطل على شارع من 3 ممرات وهي ممرات لا ترى بسهولة .
و المقهى كانت تستخدم كمخبأ للناس في الحرب العالمية الأولى والثانية ..
كما انها كانت المكان الوحيد فى الإسكندرية الذى لم يغلق خلال حظر تجوال عام 1977 المرتبط بأحداث 18 و19 يناير حيث كان المكان مأوى وتجمعا للمتظاهرين على سلالم محكمة الحقانية.
و يعتبر مقهي هندي مقصد الكثير من الشباب والفنانين والمثقفين وصناع الفن والسينما فى الإسكندرية
كما ان الرئيس جمال عبد الناصر شخصيا كان يحب ان يجلس فيه وإلي الآن صوره موجودة في هذا المقهى التاريخى وهو يتسم بطابع مختلف، فهو أيضا ملتقى للصم والبكم منذ خمسين عام ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى