الفن

وقف عرض فيلم

كتب _ عبد المحسن سلامه
طبقا لما نشرته جريدة”الأهرام المسائى”، فى صدر صفحتها الأولى يوم الإثنين الماضى، فى “تقرير”للزميل شريف نادى، فقد اضطرت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط إلى وقف عرض فيلم الافتتاح “قابل للكسر” فى أثناء عرضه، بعد أن تدخل مندوب وزارة الصحة لإيقافه لحين تنفيذ إجراءات التباعد الاجتماعى فى قاعة العرض.
التزام إدارة المهرجان بتعليمات مندوب وزارة الصحة بوقف عرض الفيلم، وطالبت الحضور بإعادة تنظيم الجلوس فى القاعة بما يتناسب مع إجراءات التباعد، وهو ما يتطلب مغادرة البعض القاعة حتى يتسنى ترك مقعد بين كل مشاهد وآخر، وهو ما استجاب له الجمهور، ليتم استئناف عرض الفيلم بعد ذلك.
“تقرير” مهم لـ”الأهرام المسائى” يستحق الإشادة، لأننى لم أقرأه فى جريدة أخرى، وفى الوقت نفسه، فإن أهميته تكمن فى إظهار الموقف القوى لمندوب وزارة الصحة، وفى المقابل تجاوب إدارة المهرجان مع تعليماته،ووقفها عرض الفيلم لحين الالتزام بالاشتراطات الصحية، والإجراءات الاحترازية.
لو تابعت وزاره الصحة كل الفعاليات بهذا الشكل الدقيق، فإنه من الممكن أن تستمر هذه الفعاليات دون توقف، وفى الوقت نفسه دون وقوع المزيد من الإصابات.
أعتقد أن مهرجان الجونة، وما نتج عنه من إصابات، كان وراء موقف وزارة الصحة فى مهرجان الإسكندرية، لأنه، للأسف، وقعت أعداد كبيرة من الإصابات فى مهرجان الجونة بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.
الاستهتار بالإجراءات الاحترازية خطر شديد، والالتزام بها هو السبيل الوحيد لكى تستمر الحياة والأنشطة دون توقف، وهذا هو المهم، لأنه لا بديل عنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: