الادب

ملجأي وملاذى

بقلم _ عزة راضى

بك أستعين على الحياة وكربها أنت الحبيب وما لى غير رضاك

أنت ملاذى وملأ قلبى و مهجتى
فارفق بها من لى ألوذ سواك

إن ضاقت الأكوان وطبقت أضلعى أدعوك أطلب عفوك ورضاك

فى القرب منك راحتى وسكينتى
خذنى اليك وردنى لهداك

عبق الحنين اليك يملك مهجتى
ياچُل شوقى و لهفتى ليوم ان ألقاك

يا مقلبا للقلب بين أصابعك
اليك قلبى أودعته يمناك

والى صراط مستقيم أهدنى
وأنعم على بفيض من رحماك

وبشربة من كوثر نروى بها
ونستظل بظلك وحماك

وبجنة الفردوس مع خير الورى وآله وصحبه أجمعنا على رؤياك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى