مقالات

بقلمك ترتقى

بقلم / نادية سعد الدين محمد حسين

عندما تكتب لا تجعل قلمك سهما يجرح القلوب
ولاقلما يذكر العيوب كن بقلمك شخصا أديبا
يحبه الناس ويقدرونه يشكر من يستحق
وينتقد بأدب يعبر عنهم بأسلوب راق وبكلمات
رائعه لاتنتظر منهم أن يشكروك فيكفي
أن تشعر بحبهم فتزداد في العطاء
كن صبورا حكيما خلوقا عظيما
عندها فقط تأسر قلوب الناس بكتابتك لكن لن أُحدثك عن الحب تصريحاً أو تلميحاً . إني أكره التحدث عنه لأن الناس اتخذوه ذريعة لكل غرض وغاية. لم لا يكون الحب كالكهرباء تؤدي رسالتها في سكون غير منظور؟ وإذا كان لا بد لك أن تعرف إن كنت أحبك أم لا، لماذا لا تعتمد على حسك وأنت واثق من شعور قلبك؟ قل لي، ألم يقل الرجل للمرأة التي أحبها وخانها أو غدر بها (أحبك)؟ أو لم تقل المرأة للرجل الذي أحبته وخدعته أو غدرت به (أحبك)؟ أو لم يتردد هذا اللفظ على شفة كل امرأة وكل رجل سواء كان بدافع حب أو بدافع نفاق؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى