مقالات

الجزيرة الأكثر دموية فى العالم جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي

كتب د/ عيد على

قديما قرأنا فى قصة عقبة بن نافع أن مدينة القيروان كانت مليئة بالأفاعى والوحش ولكنه بقدرة الله استطاع أن يطهرها ويجعلها مقرا للمسلمين فى هذه البقعة .
واليوم حالة مشابهة ولكن لم يتم تطهيرها أو سكنها وهى الجزيرة الأكثر دموية ورعبا فى العالم جزيرة الثعابين
هذه الجزيرة البرازيلية تقدر مساحتها 430م2 و الجزيرة معروفة بجمالها الساحر، و يوجد بها أنواع فريدة و نادرة من الثعابين حيث تسمى الجزيرة بموطن الثعبان الذهبي، والثعابين الموجودة على الجزيرة لا يمكنها أن تعيش في مكان آخر غيره، و يوجد أنواع متعددة من الثعابين السامة التي لها القدرة على قتل الإنسان في وقتها، السم الموجود بها قادر على إذابة لحم الإنسان بمجرد لمسه، و قد قامت العديد من الأبحاث والدراسات لمعرفة سبب خطورة و سمية هذه الثعابين، و لكن إلى الآن لم يتم التوصل إلى سبب محدد.
جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي
هي واحدة من الجزر التي تبعد مسافة 23 كم من سواحل مدينة ساو باولو، وهي تسمى بجزيرة الأفاعي أو الثعابين و الجزيرة تعد من الأماكن الفريدة و المميزة الموجودة في العالم، كما أنها تعد من أخطر الأماكن الطبيعية في العالم، فيحضر زيارتها العامة لكن يسمح للخبراء والمختصين فقط بزيارتها، و ذلك يحدث بعد الحصول على تصريح رسمي يسمح بالدخول، الجزيرة خالية من أي زائر إلا عدد قليل من العلماء الذين سمح لهم بالدخول، لعمل دراسات على الثعابين الموجودة في الجزيرة و أحيانا يزور الجزيرة مجموعة من البحارين البرازيليين.
تاريخ الجزيرة
تم ارتفاع منسوب المياه عن سطح البحر حتى تم فصل هذه الجزيرة عن باقي المناطق التي تحيط بها، و هذا حدث منذ إحدى عشر ألف عام، و بقيت على الجزيرة الثعابين مع بعض الموارد الغذائية، كما بقيت عليها مجموعة من فصائل الطيور المختلفة و التي أصبحت غذاء الثعابين، و أشارت بعض الدراسات أن سم الثعابين كان في بدايته يحتاج وقت من اجل قتل فريسته، و لكن زادت سميت الثعابين من بعد تغذيتها على جثث الطيور و هي ميتة و مسممة، زادت من نسبة سميتها و الجزيرة أيضا تحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات والغابات المتنوعة.
و المقصود باسم جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي هو الإزالة و الحرق، و هذا الاسم بسبب أن قام الكثير بالتخلص من الثعابين الموجودة على الجزيرة بإحراقها أكثر من مرة، و لكن كل هذه المحاولات فشلت وما زالت الأفاعي موجودة على الجزيرة إلى الآن، وقامت الحكومة البرازيلية ببناء منارة من أجل تحذير السفن من الاقتراب من الجزيرة، كما قامت حكومة البرازيل أيضا بإنشاء مزارع الموز على الجزيرة لكنها فشلت جدا، بسبب كثرة الثعابين و الأفاعي و لهذا السبب سميت الجزيرة بجزيرة النار و القطع و الحرق.
اكثر من 4000 ثعبان من الثعابين القاتلة التي تحتوي على اقوى انواع السم واخطرها على الإنسان
هذه الجزيرة الوحيدة في العالم الذي لا يفكر أي غريق باللجوء إليها لو عرف بكمية الأخطار الموجودة عليها ، تقع جزيرة الافعى قبالة ساحل ولاية ساو باولو البرازيلية وهي موطن لاكثر من 4000 ثعبان من الثعابين القاتلة ولهذا اطلق عليها لقب جزيرة الثعابين ، وتشير بعض التقارير انه يمكنك العثور على ثعبان واحد في كل متر مربع على تلك الجزيرة القاتلة وهذا ما يجعلها الجزيرة الاكثر دموية في العالم .
والاشد هولا هو ان تلك الجزيرة هي موطن اساسي لثعبان الافعى الذهبية الذي يعد واحدا من اكثر الثعابين السامة في العالم ، فهذا النوع من الثعابين سمه اكثر فعالية بحوالى ٣ مرات من أي سم من سموم باقي الثعابين الموجودة في العالم ، وهذا السم قد يكون قادرا على أذابة اللحم البشري ، اعتقد ان فكرة مواجهة ذلك الثعبان غير مطروحة على الاطلاق .
الثعبان الذهبي مسؤول عن 90% من جميع الوفيات الناجمة عن لدغات الافاعي في البرازيل ويرجع معظمها الى تلك الجزيرة المخيفة ، وقد غامر عدد قليل من الاشخاص بالذهاب الى هناك ، ومن الروايات عن تلك الجزيرة الاسطورية ان احد الصيادين قد ذهب الى الجزيرة بدون قصد لالتقاط بعض الموز وبالطبع تعرض ذلك الصياد المسكين للعض نظرا لانتشار الثعابين في الجزيرة بصورة كثيفة وذهب مسرعا الى قاربه وتم العثور عليه فيما بعد غارقا في دمائه على سطح القارب .
حادثة أخرى مروعة حدثت لأحد عمال المنارة على الجزيرة هو وعائلته ، حيث دخل مجموعة من الثعابين من نافذة المنزل وقاموا بمهاجمة الرجل وزوجته وأطفالها الثلاثة ، وفي محاولة يائسة للهروب والفرار نحو قاربهم لم يتمكن الرجل وعائلته من الافلات من تلك الثعابين القاتلة وتعرضوا جميعا للعض والموت اثناء هروبهم .
وكانت تلك الجزيرة منذ نحو 11 الف سنة جزءا متصلا باليابسة ضمن اراضي البرازيل وكانت تلك المنطقة حينئذ هي موطن للعديد من الثعابين السامة ومنها الثعبان الذهبي قبل ان تنفصل تلك المنطقة وتصبح جزيرة منفصله ولكن السكان المحليين



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى