مقالات

ابحث في أعماق ذاتك

كتب د _ عيد على

ابحث في أعماق ذاتك حتما ستجد نفسك بعيدا عن الرياء والمجاملات فالنفس البشرية جبلت على الطاعة والخير ستجد في رحلة البحث إجابات لكثير من الأسئلة التي قلما شغلت مخيلتك ولم تجد لها إجابة واضحة

والحق أقول أن رحلة البحث في الذات هي أطول الرحلات التي يقوم بها الإنسان متجولاً في كل أعماقها السحيقة من أجل البحث عن حقيقة ما .

والسؤال الذي يطرح نفسه ما الهدف من هذه الرحلة؟

إن الهدف من البحث في أعماق الذات الوصول إلى حقيقة ما ، ومن ثم التعامل معها بطريقة موضوعية من أجل تصحيح الأوضاع ومعالجتها والوصول إلى الأسباب والدوافع التي تقف وراءها و التوصل إلى كل ما لا نعرفه عن أنفسنا ونخفيه عن الآخرين.

ثم سل نفسك ماذا وجدت ؟ هل وجدت لحياتك معنى ؟ هل شعرت بالرضا عما وجدته في ذاتك ؟ قد يكون ذلك ، وقد لا يكون . فعندما يفكر الإنسان في حقيقته يجد أنه مليء بالأسرار ، ويحمل الكثير داخل جعبته.

نحن لا نعلم عن أنفسنا إلا القليل فقد وهبنا الله العديد من النعم داخل هذا الجسد البشرى والتي لم نكشف عنها وقد تكون سببا في سعادتك وتحقيق كل أحلامك وطموحاتك.

إن معرفة الذات من أهم مجالات المعرفة التي ينبغي على الإنسان أن يعرفها ، فهي البداية لتحقيق المعنى ، والبداية للإصلاح الذاتي ، والبداية لتقبل الذات ، والبداية للتطوير الحقيقي. إن التطوير لابد أن ينبع من الداخل ، فإذا أدركت حقيقة ذاتك كما ينبغي سوف تدرك مقومات التطوير والنجاح ، وسوف تجد أنك قادر على السعي والانطلاق نحو النجاح الحقيقي ، هذا النجاح الذي يُبنى على المعرفة المُوثّقة بالذات .

فأنت لن تتمكن من ضبط سلوكيات إلا بالبحث في أعماق ذاتك ، ولن تحقق أحلامك إلا بمعرفتك لمواطن القوة والضعف لديك ثم سل نفسك ماذا فعلت لمواطن القوة لديك وهل عالجت الضعف منها.

ابحث عن السلبيات من أجل تقويمها وابحث عن الايجابيات من أجل تقويتها .

فلا تجعل اليأس يتمكن منك فإنه لا يقنط من رحمة الله إلا الضالون

قد يكون من الصعب إدراك المغالطات في التفكير.

قد تشعر بأن الأفكار والمعتقدات التي آمنت بها منذ فترة طويلة عادية وواقعية حتى وإن كان الكثير منها مجرد آراء وتصورات
والآن استبدل أفكارك السلبية أو غير الدقيقة بأخرى دقيقة وبناءة.

بعد رحلة البحث يجب عليك
١_ استخدم عبارات تبعث على الأمل.

٢_ كن أنت المحفز لنفسك قل نعم أستطيع شجيع نفسك .

٣_ سامح نفسك فالكل يقع في أخطاء فعلاج الخطأ خيرا من التمادي فيه.

٤_ ركز على ما هو إيجابي. فكر في أجزاء حياتك التي تسير على ما يرام. فكر في المهارات التي استخدمتها للتكيف مع المواقف الصعبة. فكر في ما تعلمته. إن كانت تلك خبرة سلبية، فما الذي يمكن أن تقوم به بشكل مختلف في المرة القادمة للحصول على نتيجة أكثر إيجابية؟

٥_ اطرد الأفكار السلبية واعتبرها إشارة للبدء بنمط من الأفكار الإيجابية.

٦_ اجعل لك وردا من قراءة القرآن فإنه أقوى دافع لتعديل الذات

٧_ مارس الرياضة ففيها علاج للكثير من الأمراض العضوية والنفسية.

٨_ اعمل على تقديم خدمات للغير ستجد السعادة تغمرك وستجد فيها ذاتك شريطة أن تكون بعيدة عن الرياء و الافتخار

٩_ حافظ على تناول الغذاء الصحي والذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية

١٠ _ بر الوالدين من أكثر العناصر دافعية وتأثيرا علي سلوكيات الفرد

تلك عشرة كاملة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: