عالمي

ستيفانى وليامز المندوبين الليبيين المجتمعين فى تونس فى إطار مفاوضات برعاية الأمم المتحدة

كتب /أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والأخير الأمني ومكافحة الإرهاب على الرغم من سعى أردوجان الى إشعال الفتنة بليبيا ومد الصراع بعناصر إرهابية ومرتزقة. الأمم المتحدة تعلن موعد الإنتخابات البرلمانية والرئاسية فى ليبيا. أعلنت مبعوثة الأمم المتحدة بالوكالة الى ليبيا ستيفانى وليامز أن المندوبين الليبيين المجتمعين فى تونس فى إطار مفاوضات برعاية الأمم المتحدة توصلوا الى إتفاق ينص على إجراء إنتخابات وطنية فى 24 كانون الأول/ديسمبر 2021.
قالت ستيفانى وليامز مبعوثة الأمم المتحدة الى ليبيا بالإنابة الجمعة (13 تشرين الثانى/نوفمبر 2020) إن المشاركين الليبيين فى المحادثات السياسية الجارية فى تونس حددوا يوم 24 كانون الأول/ديسمبر 2021 موعداً لإجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية. وأضافت وليامز فى اتصال هاتفى مع الصحفيين إن الوصول الى الإنتخابات يتطلب سلطة تنفيذية جديدة لتوحيد البلاد. وهذا يتطلب إنشاء مجلس رئاسى مُعدل وحكومة وحدة وطنية فعالة وموحدة
وفى ذات السياق، نقلت قناة فبراير عن مراسلها فى الملتقى أن البعثة قررت إنهاء إجتماعات الملتقى يوم الأحد القادم بدلاً عن يوم العشرين من الشهر الجارى. وأفادت القناة أن أجواء الملتقى شهدت توافقاً بين الأعضاء حول آلية اختيار رئيس ونائبى رئيس المجلس الرئاسى الليبى الجديد وكذلك رئيس الحكومة القادمة. وتأتي المحادثات فى تونس هذا الأسبوع فى أعقاب وقف إطلاق النار الذي تم الإتفاق عليه الشهر الماضي بين الطرفين الرئيسيين فى الحرب الدائرة فى ليبيا وهما حكومة الوفاق الوطنى المنتهية ولايتها وقوات شرق ليبيا (الجيش الوطنى الليبى) بقيادة خليفة حفتر.
ولكن ما زال ليبيون كثيرون متشككين فى إمكانية أن تنهى جهود إحلال السلام ما يقرب من عشر سنوات من الفوضى وإراقة الدماء فى أعقاب إنتفاضة 2011 التى دعمها حلف شمال الأطلسى ضد معمر القذافى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى